جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

قلبها قال/حنان أبوزيد

0 81

قلبها قال/حنان أبوزيد

قالت: حياتي رحلة سفر بدايتها إشراقة كل يوم جديد و لم تخط النهاية بعد..
أسافر إما برا أو بحرا، جوا.


برا.. ب سيري معك و أنت قابض على يدي، أتعلم أهواه أكثر و أنا أرقص معك تحت المطر..


و أنا أحتمي ب دفء أحضانك، تداعب خصلاتي قطرات الماء الممزوج بلهيب أنفاسك شوقا لضمي

و لهفتك لسماع دقات قلبي وهي تتغنى باسمك، حينها فقط أتمنى أن يتوقف الزمن.


إما بحرا.. ب غرقي في يم عيونك بنظرة حب واحدة تسحبني في عمقها

و دون أن أدري تغرقني، حينها أتمنى أن أظل في أعماقك و ألا تقذفني أمواجك على شاطيء أخر غير شاطئك.


جوا.. و أنا مغمضة العين أهيم بروحي محلقة في سماء الطهر ل تلتقي بروحك في موعد لا يحضره سوانا؛

تعانق قلبي
و أعانقك بجل ما أوتيت من شوق و حب و تبادلني مشاعرك بنفس الحرارة بل أشد..


و لا يفصلنا عن لقاؤنا سوى اضطرارنا للعودة إلى الأرض نجول في بقاعها و أنا و أنت نحترق شوقا للقاؤنا السماوي من جديد.


أعلمت أن إليكَ ترحالي كل يوم!.
رحلتي تبدأ منك وحدك و دوما تنتهي حين أخلد إلى نومي لأراك تستقبلني مرة أخرى بشوق، بقلب يخفق بشدة،

بيد ممدودة و صدر فسيح ينتظر أن ألقي عليه رأسي،

أعلم أنك تعشق ضمي؛ كي يهدأ قلبك و قلبي و تستكين روحنا و تمحي عنك و عني أثر الحزن و أي ألم.
ف سيدي: كفاك هوس للترحال معي؛ دعنا نستقر قليلا..


ف نسك حبي ناقصة و صلاتي أؤديها قصرا؛ أريد أن أتمها جميعها كاملة دون قصر أو تقصير..


و ختامي لرحلة كل يوم قُبلة على وجنتيك و همسي ب
“أحبك و كفى” يا أجمل رحلات عمري؛ ما دمت أنتَ رحالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.