جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

قضية الكرد “النشأة والهدف”

0 41

قضية الكرد “النشأة والهدف”

بقلم : نهي حمـزه


دائما ما شغلتني قضية الأكراد بهذا الوجود فى دول أربع هم جزء أصيل من مواطنيها.. لماذا تففرقوا هكذا بين الدول الأربع وأين كانوا. نبدأ من الدولة العثمانية بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى وإقامة مصطفى كمال أتاتورك على أنقاضها الجمهورية التركية الحديثة 1923 بحدودها الحالية ثم ضم لواء الاسكندرون السوري 1938 .
كان لى شخصيا حوار مع أحد أصحاب المطاعم التركيه فى دولة عربية , كان يتحدث العربية بتضخيم ملحوظ للحروف … فسألته عن بلده لم يقل أنا سوري ولا أنا تركي وقال أنا من لواء الاسكندرون ورغم أنه يحمل الهويه التركيه مازال يعتز بهويته الأم .
نستكل الكلام عن جمهورية أتاتورك ,,, عاش فى تركيا 15 مليون كردي وفي العراق 6 ملايين أما إيران عاش فيها 8 ملايين واخيرا سوريا التى كان نصيبها 3 ملايين … هذه هى التوزيعة الديمجرافية الشيطانية وضعتها دولتي سايكس بيكو الاستعماريتين ( فرنسا وبريطانيا ) لاضعاف المنطقه بأكملها حين تتشاحن هذه الملايين من الاكراد مع الدول التي هى جزء منها وتعيش فيها كى تتفرغ الدول الاستعماريه لاقامة الدوله اليهوديه فى فلسطين فوقت فرنسا وبريطانيا على اتفاقية لوزان مع أتاتورك عام 1923 وتركتا فى المقابل لأتاتورك القسم الأكبر من المناطق الكردية … وكانت كردستان الشرقيه ضمن خريطة ابران باتفاق امريكي بريطاني روسي .
وتُركت المنطقة لشعوبها الأربع … العربية والفارسية والتركية والكردية لتتصارع فيما بينها لأعوام طويلة وتتفرغ الدول الاستعمارية لاقامة الكيان الصهيوني في فلسطين . في عهد السلطان العثماني عبد الحميد إستٌخدم الكرد ضد الآرمن ثم ضد أنفسهم فكانوا يقاتلون حزب العمال الكردستاني الى جانب الدوله .
وقد حدث تآمر بريطاني مع الشاه 1946 وهي نفس السنة التي قضي فيها على جمهورية مهاباد الكردية . حديثا “” تحول شرقي الفرات الى ساحة لصراعات سياسية وعسكرية واستخبارية وظن الكرد أنهم الرابحون منها … وأصبح الشرق السوري حديث الساعة في محاولت الصلح بين أنقرة ودمشق والأكراد الورقة التي يستعملها الأمريكان والاتراك . ورغم المآسي التي حلت بسوريا من تآمر الأكراد مع الأمريكان إلا أن الدولة السورية لم تتورط فى أآ إتفاق مع أردوغان لمحاربة الأكراد السوريين فى شرق الفرات فهى تعتبرهم أبناء الوطن السوري ويوما ما ستستعيدهم من الحضن الأمريكي . ووصلت قاطرة الأحداث اي محطة اتصالات تركية سورية بين مسئولين من كلتا الدولتين على مستويات عليا ، وفي حالة وصول قاطرة المباحثات إلى إتفاق ستكون إيران وروسيا فى صميم هذا الاتفاق وليسوا مجرد شهود .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.