جريدة النجم الوطني

قصيدة رثاء-صلاح اللبان – شاعر عراقي

0 33

بتأريخ 2014/5/13 توفي الدكتور علي الحاج وحودي شعيله فرثيته بهذه القصيدة وهي على لسان والده حيث قلت:

كنت في وحشة الحياة خليلا
كيف اهديك للقبور قتيلا

ياربيعي وذا الزمان خريف
اين القى عن الربيع بديلا

كنت ارنو بوجهك الغر عمري
فيك ارنو الى الوجود جميلا

كيف حل الفراق بعد لقاء
كان حلوا على الدوام اثيلا

اقصير فراقنا أم طويل
ترتضي الحزن أن يكون طويلا

بعدك القلب في ظما ولهيب
كنت للقلب في الظما سلسبيلا

ياطبيبي وبلسمي وجراحي
بعدك الكون يستشف عليلا

كنت ارجوبأن أراك رؤوفا
في مشيبي علي ظلا ظليلا

كيف قبر يضم كل كياني
والأماني وحلمي المستطيلا

ما أهيل التراب فوقك الا
بعد ما فوق والديك أهيلا

بعدك الوالدان من ثقل حزن
ماأستفاقا ويرجوان رحيلا —

عن حياة تكون عنها بعيدا
سيظل الرضا بها مستحيلا

ياعلي – أظلمة في قبور
أم ترى النور في القبور ضئيلا

ياعلي – أوحشة — أم هدوء
أم ضجيج يثير فيك عويلا

ياعلي – وأنني في يقين
صرت ضيفا لدى الأمام دخيلا

حصنه حصن أحمد من يلجه
سيكون مع التقاة قبيلا

ياعلي – وللولاية عهد
كان عهدا مع الأله ثقيلا

أنت واليت حيدرا وبنيه
أنت عبدت للجنان سبيلا

من يوال أبا الحسين عليا
في الحياتين لن يكون ذليلا

            *** تمت***

رحم الله مَنْ اهدى لروحه الزكية في هذه الليلة المباركة ليلة
عيد الفطر ثواب سورة الفاتحة

صلاح اللبان
مؤسس ورئيس
جمعية الروّاد الثقافية المستقلة / المركز العام – بابل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.