جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

قصة يد الأميره إعداد دكتور نورا سلطان

0 61

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

قصة يد الأميره
إعداد دكتور نورا سلطان

Conte louis chiero Hamon
الإسم الحقيقي هو William John Warner واحد من اهم منجمين القرن العشرين من مواليد ايرلندا سنة 1866 م كان دكتور انجليزي مشهور عضوي ونفسي سافر الهند وهو صغير ليتعلم من رهبانها ومعلميها و تعرف علي معلم روحي هندوسي يدعي جيرو في ابوللو بندر في مومباي وعاش في الاحياء الفقيرة هناك وسط البراهمة يشاهد ويتعلم حتي وثقوا به و بدأ يقرا من كتبهم القديمة ودرسها سنتين
وفي سنة 1890 م في وقت كانت الملاريا منتشرة في الشرق الاوسط كعدوى خطيرة مميتة جاء إلي مصر وذهب إلي الاقصر مع مرشد سياحي مصري كان قد تعرف عليه .
و في تلك الفترة جاءه شيخ كبير من سكان الاقصر مصاب بالملاريا وحالته متأخره ، اهتم chiero بحالته وعالجه وفي نفس ليله عودته كان chiero عائدا إلي اوروبا عن طريق القاهرة وقبل مغادره الاقصر طلب الشيخ ان يقابله ليشكره و أخرج من جيبه لفافه وأعطاها له كنوع من الهدية كشكر و إمتنان لانقاذه حياته .
الهدية كانت عبارة عن يد مقطوعة و محنطه وفي أحد الأصابع خاتم من الذهب وذكر الرجل أنها أفضل ما يملك و أن اليد المحنطه تخص اميرة مصرية إبنه الملك اخناتون وبدأ يشرح إن مكت آتون هي بنت من بنات اخناتون ال 6 والاخت التانية للملكة ميريت آتون وذكر أن اخناتون في تلك الفترة كان قد انقلب علي كهنة آمون وغير العقيدة للتوحيد “آتون” ونقل العاصمة إلي أخيتاتون وهو مالم يقبله الكهنه وحدثت قلاقل و قامت مكت آتون دفاعا عن ابوها وحركته الدينية الجديدة و جمعت جيش كبير وهاجمت معبد الكرنك في الاقصر لتكسر شوكة كهنة آمون لكن لسوء الحظ إنتصر الكهنة وقتلت مكت آتون في المعركة دي واخد الكهنة جثتها
و حنطوها كونها بنت الملك و اخفوا جثتها ودفنوها في الكرنك “علي حد قول الشيخ ” و كعقاب لها قرروا أن يقطعوا يدها وأن يخفوها ( لان في المعتقدات المصرية القديمة لو الجسد غير مكتمل فلن يعود المتوفي )
جاء بعد إخناتون ابنه توت عنخ آمون ورجعت الديانة والنفوذ مره أخري لكهنة آمون ونسي الناس مكان دفن اليد المحنطه إلي أن وجدها أحد جدود ذلك الشيخ و توارثوها منذ أيام توت عنخ آمون نفسه وظلت العائله نفسها تتوارثها وتحافظ عليها خوفا من لعنتها حتي وصلت له .

فرح chiero بشده بالهديه وإحتفظ بها حتي عاد إلي انجلترا بعد رحلته الطويلة بين الهند ومصر وبمجرد وصوله للمنزل وضعها في خزنة بيته في الصالون في ايرلندا ونسيها تماما وبدأ يروج لنفسه علي انه متنبئ وقارئ للكف وبدأ يشتهر تدريجيا حتي وصل لأعلي الطبقات في اوروبا كلها وكان له تنبؤات شهيرة جدا كلها اتحققت منها غرق التيتانيك اللي حصل ومنها تخلي ادوارد التامن عن عرشه واتنبأ بأحتلال فلسطين و قيام إسرائيل بنفس الإسم ..
وكان من زبائنه مشاهير مثل مارك توين مثلا وبلانشر روزفلت واوسكار وايلد وغيرهم كتير جدا وبقا صديق شخصي للورد كارنافون الممول لعملية التنقيب عن مقبرة توت عنخ آمون ومكتشفها مع كارتر

في سنة 1922 م قرر انه ينتقل من بيته في دبلن في ايرلندا إلي انجلترا لان في ذلك الوقت كانت ايرلندا بها مشاكل سياسية وإضطرابات و فتح الخزنة ووجد ما أذهله كانت اليد قد تغيرت تماما وغير متحنطة بل و كأنها حديثه و لونها اقرب للون البشري وما جعله ينتفض رعبا انها كانت تقطر دما من المفصل ومن الأظافر كأنها قطعت منذ دقائق ..

أخذ اليد وذهب لصديق كيميائي ليأخذ رأيه وأخبره الصديق أن هذا دم بشري ووضع عليها shellac وpitch وتوقف الدم
يوم 31 اكتوبر سنة 1922 م كان chiero ينقل محتويات منزله للإنتقال قرر حرق اليد .

يوم 31 اكتوبر بيصادف عيد الهالوين أو الأشباح وهو عيد متوارث من البشر الاوائل و يقال ان الحجاب بين عالم الموتى والاحياء يكون ضعيف فقرر انه يحرقها في اليوم ده تحديدا حتي ترتاح في قبرها وفعلا أحضر chiero نسخة من كتاب الموتى و بدأ يقرأ الصلوات المصرية القديمه ثم رماها في النار “في الدفاية “
حدث شبه إنفجار بسيط في النيران و إنبعثت رائحه غريبه منها و تركوها وصعدوا للنوم

- Advertisement -

الليلة كانت هادية جدا لا ريح عنيفه ولا مطر والجو معتدل وهما طالعين علي سلم البيت للدور التاني وفجأه خبطت رياح قويه في البيت و خبطت الشبابيك والابواب بشكل مرعب النور إنطفأ والرياح دي من قوتها وقعته هوا ومراته علي الارض

الرياح عملت ضغط غريب علي باب البيت وهما قاعدين عالارض بيتفرجوا ومش فاهمين حاجة لحد ما الريح كسرت الباب الرئيسي التقيل جدا وبقا حتت صغيرة بص chiero ناحية الباب مشفش حاجة غير ضوء القمر الذي يبدو خارج البيت

لكن وجدوا علي الباب كيان غريب كأنه شوية نور بيعمل شكل بيظهر واحدة واحدة بشكل مش مفهوم وببطء
المهم ان الكيان ده بدأ يتشكل قدام عينيهم وكان بيتحرك من ناحية البلكونة لحد الصالة اللي قاعدين فيها لحد ما بدأ شكله يتشكل بصوره شبح البنت وكان واضح جدا وكانت لابسة علي راسها اللبس الملكي المصري غطاء الرأس الملكي مزين بأجنحه من الدهب .
المهم شبح البنت دي دخل البيت وبص chiero ومراته و كانوا ماسكين ايد بعض بقوة من الخوف حاول الشبح ده انه يتكلم لان chiero لاحظ ان شفايفها بتتحرك لكن بلا صوت .
فجأة الشبح رجعت برأسها للخلف وعملت ايديها علي شكل قوس كدة كأنه حضن ومالت ناحيتهم كأنها توجه رسالة بس في لحظة بدأت ترجع للخلف وهيا علي الوضع ده وبدأت تتراجع ناحية الباب لحد ما اختفت في ظلام حديقه المنزل الأماميه .

وفرر chiero ومراته عدم النوم خصوصا ان مراته تقريبا فقدت النطق وظلوا علي حالتهم علي الارض حتي ظهر نور الفجر ونظر إلي نار المدفأه فكانت النار قد إنطفأت و يظهر بها عظام اليد الذي كان ابيض وكامل ووجد الخاتم الذهب وأرتد تجميع البقايا للإحتفاظ بها ولنهم إختفوا وهنا تأكد chiero أنه حرر روح الاميرة بعد حبس روحها كل هذه السنين .

اول حاجة عملها chiero ومراته تاني يوم انهم دخلوا مصحة نفسية لانهم كانوا مصابين من الصدمة بسبب الحادثة دي ومحتاجين يتعالجوا نفسيا وفي نفس اليوم اللي دخلوا فيه المستشفي بإرادتهم مسك chiero ورقة وقلم وكتب جواب مستعجل لصاحبه لورد كارنافون في مصر وقاله فيها بلهجة شديدة “”لا تدخل القبر في الاقصر تحت اي ظرف لأنك ستموت انت وكل من معك “
كارنافون قرا الجواب ولم يفهم شيئا و تجاهل الجواب وفي يوم 4 نوفمبر 1922 م وجدوا مقبرة توت عنخ آمون كاملة في البر الغربي للأقصر .
وفي فبراير سنة 1923 م يدخلونها رسميا في احتفال عالمي تاريخي مهيب ولورد كارنافون يدخل القبر بعد تجاهل كلام الخطاب ليمرض بمرض غريب وبعدها بشهرين 5 ابريل 1923 م يموت لورد كارنافون الساعة 12 بالليل بالظبط بتوقيت القاهرة وهو يردد انا حاسس بالجحيم ويصرخ ويموت وفي نفس الوقت كلبته المفضله تقف علي رجليها الخلفيه وتنبح بشكل هستيري غير مفهوم وتقع ميتة حسب رواية ابن اللورد نفسه

و chiero نفسه مات سنة 1936 م بأزمة قلبية في هوليوود و قبلها بيوم قال انه هيموت بكرة الساعة الواحده وفعلا جتله الازمة وراح المستشفى عشان تيجي الساعة الواحده بالظبط ويموت وتقول الممرضة ان الساعة اللي كانت محطوطة خارج حجرته دقت ثلاث مرات بشكل غريب وغير معتاد .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.