جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

قصة قصيرة :نهاية المطاف.. بقلم / جهاد مقلد

0 35

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

قصة قصيرة : نهاية المطاف

- Advertisement -

بقلم/ جهاد مقلد

تعثر في طريقه.تمزقت نعاله، وأدّمت قدميه حصباءالطريق، هدّه التعب. جلس يسترد أنفاسه اللاهثة؛ لكن همسة ناشزة وشوشت أذنيه. لم يدرِ مِن أين أتت؛ أحس بشىء ٍ يلسع ظهره. تلفت حوله، ليس سوى هاجس يقلقه من ذكرى السجن الكبيرٍ، الذي فرَّ منه قببل ساعات. هو من يتحرك في مخيلته. لم يشاهده مطارداً له. تساءل بصوت تعلوه قشعريرة نبعت من جسده. مٓنّ؟
ليس هناك من يتحرك حوله، ولكن غيمةسوداءتتهادى فوقه بدأت تظلّله. نظر مرعوباً إلى الأعلى. أشارت اليه غامزةً من سجلٍ فتحته أمام ناظريه. قرأ اسمه في أخرالسطر تحت المشاعل الكثيرة ألتي أبرقت بعينيه. نادته أُُشّفق عليك ياولدي.
لاتهرب ستتعذب أكثر…مُتّ عزيزاً قدركٓ تحتي، وحسابكٓ فوقي.
وجنتك عند ربي…
جهاد مقلد/سوريا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.