جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

قصة قصيرة “فجر” الكاتب. د. عبد الفتاح العربي

0 44

قصة قصيرة “فجر” الكاتب. د. عبد الفتاح العربي

كان متفوقا في دراسته لكنه من عائلة فقيرة يذهب مشيا على الأقدام طيلة عشر كيلومترات ،يستفيق من الساعة السادسة صباحا حاملا محفظته الثقيلة بالكتب و الكراريس يحملها على ظهره يمشي و يلتفت لعل يتبعه كلب أو ذئب لأن الغابة المحيطة ملآنة بالحيوانات الضارة و في طريقه العديد من الحفر وهو يلبس نعلا من البلاستيك في عز الشتاء و البرد يلفه و المطر يبلله وهو لا يبالي لأن عزيمته فولاذية يعلم أن الطريق شاق للوصول لهدفه و يعلم أن العلم هو الذي سينقذه و ينقذ عائلته من الفقر و يصل مدرسه متعبا و يرتاح بين الفينة و الأخرى ،دخل المدرسة بهمة عالية و رأسه و قامته ممشوقة وقف أمام العلم الوطني في طابور المدرسة و حياه و أنشد النشيد الوطني بحماس فياض ،كان يأمن أن الوطن يبدأ من قريته و مدرسته و يؤمن بأرضه و يقف عليها شامخا، ينهي كل يوم مواعيد دروسه بانتظام و يتفوق في كل درس و يشكره معلميه حتى أنه يرى أن جميع المواد هو محب لها بنفس القيمة ،تراه في العربية مواضب على الدرس و التمارين و يرفع إصبعه في كل مناداة و في كل سؤال و يجيب إجابة وافية حتى أن معلمته ذات مرة قالت له :أتأخذ دروسا خصوصية ،أجاب :لا
تعجبت و سكتت.
إنه ممتاز لحد الحسد ،كان صاحب شخصية قوية يحاول أن يكون محبا لجميع أقرانه حتى أن المدير دائما يناديه لتقديم برنامج إذاعي للمدرسة و تنشيط الأنشطة الثقافية داخلها.
إنه التلميذ المثالي الذي نصبو أن تكون جميع التلاميذ مثله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.