جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

قصة قصيرة /على خليل الجنابي

0 7

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

تيه جاذب
قصة قصيرة
علي خليل الجنابي

- Advertisement -

كانت صحراء يباب فيها قدرات عين الانسان تلصق السماء بالارض، ليست سوى رمال و رياح متوسطة جافة لايعصمني منها شيء سوى سيارة دفع رباعي و بندقية صيد متطورة ذات مدى رؤيا كيلو متر واحد ارمي بها نظري عسى ان ارى واحة او خيمة او قطيع بواسطة منظارها …
الوضع الذي انا فيه يشف حجم المكان كم هو كبير جدا وكم هو حجم الانسان مقارنة به،وبينما توقفت قليلا لارطب شفتي اليابستين من الجفاف في هذا التيه الكبير المترامي اجدني افكر في المساحات و اساس الصيرورة لصحراء عظيمة كهذه ،بل اوغلت في التفكير بعد استدلالات منطقية الى اساس الكون و الصانع العظيم ففي وهلة ارى ان الصانع العظيم انزل ادم و حواء بعد الخطيئة الاولى الى الارض لكن استبعد ذلك اذا ما طبقنا النظريات والفرضيات العلمية فلا يمكن ارسال انسان كما هو عليه الآن من تركيب كيماوي وفيزيائي و بايولوجي الى الارض من السماء البعيدة دون ان يتضرر الجسد او يفنى اذا كان ذلك بسرعة الضوء او بسرعة خارقة صنعها الخالق العظيم لم نلمسها نحن البشر لحد الان،اما اذا كان إرسالهما بسرعة عادية لايمكن للجسد ان يفنى معها فالامر يحتاج الى مليارات من السنين الضوئية فكيف بالزمن العادي.
وبعد سيكارتين استلقيت تحت سيارتي حتى غلبني النعاس والتعب فاستيقظت فزعا واذا به الليل قد ارخى سدوله .
حاولت جاهدا ان استعيد نومتي داخل السيارة فلم استطع ذلك خوفا من الذئاب و عوائها المتتابع المنساب الى ذهني حتى نظرت الى السماء الفسيحة وعدت اناقش نفسي في ما يكون عليه العالم غير المرئي من الكون لونا وحجما وحياة ،هل ارسل الخالق المادة الاولى للحياة الى الارض ومنها بدأت الخليقة بتعاقب بطيء مستقر ،ام خلق الارض بكامل المادة اللازمة لانشاء الحياة و بدأت من وقتها؟ قد يكون الله ارسل ادم وحواء على شكل ارواح لا تتاثر بالزمن و بدأ الخلق الجسدي على الارض او ارسل ارواحا للمادة الاولى و بدأت الحياة وحدها بايحاء الله بذلك التتابع البطيء على دهور طويلة ومنها كان الانسان الاول ادم و حواء و بدأ التناسل،هكذا توارد الى خلدي من افكار .
لا لا ليس هو كذلك فاني اجدني افكر في ما لايجوز و الكتب السماوية حسمت الامر ،صحيح ذلك لكن الا يحق التفكير في الكيفية فلم تذكرها كتب السماء ،حسنا سأترك ذلك ولن اعود ،اه كم هذه الصحراء غريبة امسيت اخشى الوحدة والتفكير في الامر الاخر اشبه بفكرة انتاج المادة المضادة التي تحوي الكترونات وبروتونات مختلفة عن تلك التي في النواة التي تشكل اساس المادة اراه امر مرعب و جنوني حقا .
اذن لم خلقنا الله ولم هذا الكون المتجدد و الممتد و المتوسع يوما بعد يوم لم نحن هنا اصلا وهل هناك عوالم اخرى وضعها البديع في موضع لن نصله اليه ابدا حتى وان تقدمنا في العلم .
هل جعل ذلك غير واضح لنمعن التفكير و نطرح الاسئلة ؟
كل شيء يدور حول مركز النواة وما حولها الارض تدور حول نفسها وتدور حول الشمس،والدوران هذا اساس طاقة المادة .
لايمكن ان يكون وجودنا هنا عشوائي بلاسبب، و لا مناص من وجود حياة اخرى بعد الموت…
اشرف الفجر على الحلول وانا ارهق نفسي بما يدور فيها حتى اقنعت نفسي بان هناك قدرة مطلقة وسلطة كاملة لايمكن للبشر ان يدركون ذلك لسبب ما …
ارخيت نفسي لاستسلم للنوم مع الفجر .
ايقظني طارق على الزجاج بصخب فاذا به رجل في متوسط العمر لايغطي جسده ثياب سوى قطعة محاكة من وبر غطت عورته ،فتحت الباب وكأنني ارى منقذا ،فإذا به يسألني بلغة عربية فصيحة من انت وما هذه التي انت فيها؟
هنا ايقنت انه مختلف ،قلت له تائه في صحراء ،
اتبعني هكذا قال .
تبعته لمسافة ليست قليلة الى وادي بين هضبتين صخريتين فيه جيوب صخرية فدخل الى شق كبير فرأيت مساحة ممتدة في الداخل ومنها نهر ماء جاري في الداخل العميق ،شربت ماء كثيرا حتى سكن جسدي و اصابني تعب كبير فالقيت نفسي الى فراش جلد على الارض فنمت بعدها لوقت غير معلوم.
ايقظني منقذي مقدما الي لحم صيد ،فلم يفصح عن سبب وحدته وحياته هذه ، الا انه بدا منبهرا لما احدثه عن حياتي و العمران والناس حتى اكتشفت انه لم ير احد قبلا من المدن و قال بصوت ضاحك انك كاذب هذا كله غير صحيح لا اصدقك …

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.