جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

قبس من نور ومع ذى القرنين وبناء الأوطان “جزء 5”

0 21

قبس من نور ومع ذى القرنين وبناء الأوطان “جزء 5”


بقلم / محمـــد الدكـــرورى


عزيزى القارئ ونكمل الجزء الخامس مع ذى القرنين وبناء الأوطان، وقال معاوية هي ” حامية ” فقال عبد الله بن عمرو بن العاص فأنا مع أمير المؤمنين فجعلوا كعبا بينهم حكما وقالوا يا كعب كيف تجد هذا في التوراة ؟ فقال أجدها تغرب في عين سوداء، فوافق ابن عباس رضى الله عنهما، وقال الشاعر وهو تبع اليماني قد كان ذو القرنين قبلي مسلما ملكا تدين له الملوك وتسجد، بلغ المغارب والمشارق يبتغي أسباب أمر من حكيم مرشد، فرأى مغيب الشمس عند غروبها في عين ذي خلب وثأط حرمد، وقال بعض العلماء ليس المراد أنه انتهى إلى الشمس مغربا ومشرقا وصل إلى جرمها ومسها لأنها تدور مع السماء حول الأرض من غير أن تلتصق بالأرض.
وهي أعظم من أن تدخل في عين من عيون الأرض بل هي أكبر من الأرض أضعافا مضاعفة، بل المراد أنه انتهى إلى آخر العمارة من جهة المغرب ومن جهة المشرق، فوجدها في رأي العين تغرب في عين حمئة كما أنا نشاهدها في الأرض الملساء كأنها تدخل في الأرض ولهذا قال “وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا” ولم يرد أنها تطلع عليهم بأن تماسهم وتلاصقهم، بل أراد أنهم أول من تطلع عليهم، وقال القتبي ويجوز أن تكون هذه العين من البحر ويجوز أن تكون الشمس تغيب وراءها أو معها أو عندها، فيقام حرف الصفة مقام صاحبه والله أعلم، ووجد عندها قوما أي عند العين، أو عند نهاية العين، وهم أهل جابرس.
ويقال لها بالسريانية جرجيسا، يسكنها قوم من نسل ثمود بقيتهم الذين آمنوا بصالح، وقد ذكره السهيلي، وقال وهب بن منبه كان ذو القرنين رجلا من الروم ابن عجوز من عجائزهم ليس لها ولد غيره وكان اسمه الإسكندر، فلما بلغ وكان عبدا صالحا قال الله تعالى يا ذا القرنين إني باعثك إلى أمم الأرض وهم أمم مختلفة ألسنتهم وهم أمم جميع الأرض، وهم أصناف أمتان بينهما طول الأرض كله، وأمتان بينهما عرض الأرض كله، وأمم في وسط الأرض منهم الجن والإنس ويأجوج ومأجوج، فأما اللتان بينهما طول الأرض فأمة عند مغرب الشمس يقال لها ناسك، وأما الأخرى فعند مطلعها ويقال لها منسك، وأما اللتان بينهما عرض الأرض.
فأمة في قطر الأرض الأيمن يقال لها هاويل وأما الأخرى التي في قطر الأرض الأيسر يقال لها تاويل، فقال ذو القرنين إلهي قد ندبتني لأمر عظيم لا يقدر قدره إلا أنت فأخبرني عن هذه الأمم بأي قوة أكاثرهم ؟ وبأي صبر أقاسيهم ؟ وبأي لسان أناطقهم ؟ فكيف لي بأن أفقه لغتهم وليس عندي قوة ؟ فقال الله تعالى سأظفرك بما حملتك، أشرح لك صدرك فتسمع كل شيء وأثبت لك فهمك فتفقه كل شيء وألبسك الهيبة فلا يروعك شيء وأسخر لك النور والظلمة فيكونان جندا من جنودك، يهديك النور من أمامك وتحفظك الظلمة من ورائك فلما قيل له ذلك سار بمن اتبعه، فانطلق إلى الأمة التي عند مغرب الشمس لأنها كانت أقرب الأمم منه وهي ناسك.
فوجد جموعا لا يحصيها إلا الله تعالى وقوة وبأسا لا يطيقه إلا الله عز وجل، وألسنة مختلفة، وأهواء متشتتة فكاثرهم بالظلمة فضرب حولهم ثلاث عساكر من جند الظلمة قدر ما أحاط بهم من كل مكان حتى جمعتهم في مكان واحد، ثم دخل عليهم بالنور فدعاهم إلى الله تعالى وإلى عبادته، فمنهم من آمن به ومنهم من كفر وصد عنه، فأدخل على الذين تولوا الظلمة فغشيتهم من كل مكان، فدخلت إلى أفواههم وأنوفهم وأعينهم وبيوتهم وغشيتهم من كل مكان، فتحيروا وماجوا وأشفقوا أن يهلكوا، فعجوا إلى الله تعالى بصوت واحد إنا آمنا فكشفها عنهم، وأخذهم عنوة، ودخلوا في دعوته فجند من أهل المغرب أمما عظيمة فجعلهم جندا واحدا ثم انطلق بهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.