جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

قبس من نور ومع الإنسان و التنمية ” جزء 9″ بقلم / محمـــد الدكـــرورى

0 14

قبس من نور ومع الإنسان و التنمية ” جزء 9″
بقلم / محمـــد الدكـــرورى

ونكمل الجزء التاسع مع الإنسان والتنمية، ولذلك سميّت بالتنمية الشاملة نظرا لتركيزها على جميع جوانب حياة الأفراد، ويمكننا التوصل إلى أن التنمية الشاملة هي عبارة عملية مجتمعة تهدف إلى إيجاد مجموعة من التحولات الهيكلية وذلك بتوجيه جهود الأفراد الواعية وتسخيرها من خلال تحفيز الطاقة الإنتاجية لديهم، وتعرّف كلمة التنمية في اللغة على أنها تشير للزيادة والرفع، فكلمة التنمية مشتقة من المصدر نمَّى، فيقال فلان نمّى ذاكرته، أي طوّرها وزاد من قوتها، ويقال تنمية المحاصيل والانتاج الزراعى، أي تكثيره وزيادته، ويقال نمت النار، أى اشتعلت وزاد توقّدها ولهبها، ويعبّر التعريف الاصطلاحي لمفهوم التنمية بصورة عامة عن عملية التطوير والتقدم والارتقاء لمرحلة أفضل، في حين يمكن لهذا التعريف أن يحظى بمزيد من التفصيل تبعا لمجال تطبيق التنمية.

فيمكن تعريف التنمية بأنها مرحلة التطبيق العملى للنظريات والقواعد التنموية، وكأنها الامتداد التطبيقي للجوانب النظرية والتخطيطية، وتسعى منظمة الأمم المتحدة لتطبيق التنمية المستدامة والتنمية الإنسانية، بهدف تمكين المجتمعات من رفع مستوياتهم المعيشية والتعليمية، وزيادة قدراتهم وإنتاجهم، بتفعيل الإمكانيات والموارد المتاحة لهم، ولذلك تعتبر المنظمة أن تنمية الإنسان هي محور اهتمامها الأول، وقد صاغت لتنميته الأهداف وهى التعليم والمعرفة، وخاصة للأطفال في المراحل الأساسية، ممن يعانون الفقر أو االلجوء، وكذلك تدريب الشباب على الحرف المهنية، والصحة الجيدة والرعاية الطبية وذلك بتقديم خدمات العناية الوقائية والرعاية المتخصصة، من خلال المراكز الطبية والعيادات المتنقلة.

وتأمين مستوى معيشى جيد بتوفير فرص العمل، والمعونات الغذائية والمادية لمستحقيها، وأيضا ضمان حقوق الإنسان لكل أفراد المجتمع، فمنظمة الأمم المتحدة تضع هذا الهدف ضمن أولوياتها الكبرى، لأنه يمثل خلاصة أهدافها التنموية للأسر والمجتمعات المصغرة التي ترعاها الأمم المتحدة، ومنافع التنمية الوظيفية وفوائدها فأنه يتوسع مفهوم التنمية من معناه العالمي في التنمية المستدامة، إلى التنمية الإنسانية على مستوى دولى، أو تنمية المؤسسات وموظفيها، وصولا إلى تنمية الفرد لذاته ومواهبة وإمكانياته، ولذلك تمثل تنمية وتدريب الموظفين حالة وسطية بين نماذج التنمية، فهى تجمع بين منفعة المؤسسة وتنمية الفرد لقدراته، ولذلك عدة فوائد على المستوى الوظيفي والشخصي.

وهى أن تدريب الموظفين يزيد من فرص التعارف فيما بينهم، ويرفع من الروح المعنوية والرضى الوظيفي لديهم، وتنمية قدرات الموظفين من العوامل المحفزة لهم، لتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات المهنية والشخصية، وتمكين الموظفين من استخدام تقنيات ومنهجيات أكثر تقدما، وذلك مما يزيد من سمعة المؤسسة وإيراداتها المالية، وتؤهل التنمية الموظفين لإدارة المخاطر بصورة احترافية، ويقلل من إهمال الموظفين أو تغيبهم، وأيضا تعلى التنمية من قيمة الرؤية الاستراتيجية للمؤسسة، وطموح الفرد وفاعليته، بالإضافة للحث على الابتكار والتطوير المستمر على الصعيد الشخصي والمؤسسى، وأيضا من أنواع التنميه الشامله هى التنمية الريفية وهى العملية التي تهدف إلى تطوير الحياة فى الريف.

والتحسين من نوعيتها، وتقديم الدعم الاقتصادى للأفراد الذين يعيشون في المناطق الريفية، وأيضا تعرف التنمية الريفية بأنها الاستفادة من الأراضي الزراعية، من خلال تنمية الموارد الطبيعية التي تساعد على توفير الحاجات الأساسية لسكان الريف، وكما أن التنمية الريفية هي بناء مجتمعٍ ريفي يعتمد على مجموعة من الأسس، والتى تهدف إلى نمو الريف فى العديد من المجالات كالتعليم، والرعاية الصحية، والبنية التحتية، وغيرها، وإن من أهداف التنمية الريفية هو الاستفادة من كافة الأراضى الصالحة للزراعة، والتى تساهم فى توفير العديد من الموارد الطبيعية، التي تقدم الدعم للتنمية الريفيه، وكذلك البحث عن أفضل الوسائل التي تساعد على تحسين الحياة في الريف، وتوفير الحاجات الأساسية للسكان في المناطق الريفية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.