جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“فَرِق بين النقد الذي يكمل العمل و الإنتقاد الذي يهدم قيمته” . بقلم / محمد الزيدي

0 14

“فَرِق بين النقد الذي يكمل العمل و الإنتقاد الذي يهدم قيمته” .
بقلم / محمد الزيدي

للأسف الشديد وبعد هزيمة الأهلي وخسارة كأس السوبر المصري بضربات الترجيح من نقطة الجزاء بدأت بعض الجماهير وبعض الأقلام المسمومة تهاجم فريق الأهلي ومجلس إدارته وجهازه الفني ولاعبيه وكأن الهزيمة هي نهاية العالم ، ولكن يجب أن يعلم الجميع أنه لا يوجد فريق يفوز على طول الخط ، ومهما حافظ أي فريق في العالم على سجله خالي من الهزائم لفترة معينة فلابد وأن يأتي وقت ما ويخسر فيه ، وحتى البرازيل والأرجنتين أكبر قوتين كرويتين في العالم خسرتا في كأس العالم وودعا البطولة مبكرا.

نحن أمام مدير فني استلم فريق من نصف نهائي بطولة قارية والفريق منذ خمسة شهور لايلعب أي مباريات بسبب توقف النشاط الرياضي بشكل عام بسبب كورونا ، وفاز وتأهل للنهائي ، وفاز باللقب وبعدها لعب في دور نصف النهائي للكاس المحلي ، وفاز ووصل للنهائي وحقق اللقب ، وشارك في بطولة كاس العالم للأندية أبطال القارات وحصد ميدالية برونزية ، وكسب السوبر القاري ، وبطولة أفريقيا للموسم التاني على التوالي ..

ثم ظهرت نغمة جديدة والمنادة أن بيتسو موسيماني لا يصلح مديرا فنيا لنادي بحجم وشعبية النادي الأهلي وضعيف ولايملك حلول خططية وسوف يؤدي ذلك في النهاية إلي مزيد من خسارة بعض البطولات

هناك مدرب آخر ترك الفريق في نص نهائي أفريقيا ورغم ذلك يتمني البعض أن يعود بل يترحم علي أيامه ، والمدير الفني الجنوب أفريقي تولي قيادة الفريق حول نهاية الموسم من سيناريو كارثي لأفضل سيناريو لموسم في آخر سبع سنين على الأقل وعاد بالأهلي على العرش الأفريقي مرة أخري ، وقام بعمل تدريبي ممتاز مع محمد مجدي أفشة وطور من مستواه وأصبح صانع اللعب الوحيد في فريق الأهلي وافضل نسخة بلاي ميكر في مصر ويمكن في القارة بعد ما كان الكل ملقبه بـ (صانع لعب مابيصنعش لعب) ، وصنع من محمد شريف المهاجم القناص لفريق النادي الأهلي وتحول لبروفايل رأس الحربة الذي نبحث عنه بعد اعتزال اللاعب عماد متعب ، بل فاز محمد شريف بلقب هداف بطولة الدوري العام موسم 2020/2021

موسيماني حقق ٣ القاب قارية في موسمين ولقب محلي وبرونزية العالم
موسيماني أخفق محليا وعنده أخطاء كبيرة ويحق لنا ننتقده ، النقد اللذي يدفع للأمام ، النقد الإيجابي البناء ، وليس النقد الهدام الذي يحرق الفريق ويقذف اليأس في قلوب لاعبي الفريق ويققل من عزيمتهم وإصرارهم علي الفوز وجميعنا يعلم مقولة ( روح الفلنة الحمراء )

وجه النقد واجه بالأخطاء اعترض على الوضع وقدم حلول معقولة ، الكل من أفراد الفريق يتابع السوشيال ميديا ويمشي في الشوارع ويتعامل مع الناس ، فلا تكون جاحد وتقول علي موسيماني مدير فني غير كفوء ولا يملك الكفاءة والخبرات المتراكمة ولا فكر تدريبي ولابد أن يرحل ، أكبر المدربين في تاريخ الكرة خسروا القاب وهذه طبيعة الكرة والمغامرة والتوقعات والحياة بشكل عام ، العبرة بالمجمل والتصحيح ومواصلة حصد الألقاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.