جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

في فلسفة الشعر وجمالياته – 02- بقلم/ بولمدايس عبد المالك

0 93

في فلسفة الشعر وجمالياته – 02- بقلم/ بولمدايس عبد المالك

تشترك النفوس عامة في إدراك جماليات الشعر و أسراره المبثوثة بين ألفاظ ذات أجراس و معان ذات أقباس ، و لكن تختلف أدوات الحكم من نفس إلى نفس بحسب الذائقة الفنية الجمالية و الأرصدة المعرفية المتراكمة في خزائن الذّات و الوجدان و الذّاكرة و الخبرات المكتسبة المكنونة في ذواتنا البشرية…

فالذوات البشرية أصلها واحد تماما كالأشجار تماما أصلها واحد و تتغذى من نفس العناصر و تسقى من ماء واحد عذب زلال بيد أنها تختلف و تتمايز من حيث الشكل و الجمال و من حيث الذوق و الطعم ومن حيث الأثر المترتب عن الانتفاع بها …

قال الشاعر: لهم من شجر السّرو مثال….له رواء و ليس له ثمرُ

فكذلك إدراك الناس لجماليات الشعر و دقائق بدائعه و روائع معانيه …فقد يعجب الإنسان ببيت شعري معين و يهيم كالمجنون في بحار مدلولاته العجيبة العميقة بينما قد يمر آخر على نفس البيت مرور الكرام و قد يلفظه ثالث و قد يقدّمه رابع و يؤخره خامس و هكذا دواليك…

فللناس في تذوّقهم للشعر فنون و أذواق و معايير…فبائع المسك ليس كمشتريه و صانع المسك ليس كبائعه و المستفيد منه ماديا ليس كسابقيه و مستخدمه عالم كبير متفرد وعجيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.