جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

في عيد المرأة التونسية والعربية

0 35

في عيد المرأة التونسية والعربية

كتب/محمد الناصر شيخاوي

قضية محورية ومسألة خلافية

” لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ ” آية كريمة [النساء:11]

هذا ثابت في كتاب الله ، فلا مماطلة ولا جدال .

لكن على أي معنى وعلى أية حقيقة يحمل مثل هذا الحكم ؟!

قديما وحديثا – توافقت أحيانا وتباينت أحيانا أخرى آراء الفقهاء والمفكرين ؛ وفي انتظار الحسم والجزم في هذه القضية ،

لا حل أمام العاقل السوي إلا العودة بالمسألة إلى أصولها الأولى ألا وهي

” عدل الله ورحمته ” والاحتكام إلى المنطق والفطرة .

المساواة في الفرص والتساوي في الحقوق والواجبات ،

منهج رباني ، وإرشاد إلاهي يتماهى تماما مع الفطرة السليمة ،

وينسجم بالتمام والكمال مع المقاصد الكلية لأية شرعة أو شريعة .

للمرأة مثل ما للرجل من الميراث

قف !

نقطة وارجع إلى السطر

ارجع إلى معيار المنطق والعقل .

♢ هذا هو العدل الإلهي وهذا هو ظننا بالإله ، وبغير ذلك لا نبالي .

كل عام – المرأة والرجل – بأفضل حال ، جنبا إلى جنب يصنعان الحياة وينجزان المحال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.