جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

في الهوي ويلي عليها بقلم / عبد الحميد الرافعي

0 20

في الهوي ويلي عليها

بقلم / عبد الحميد الرافعي

آه منها وعليها
غادة ملت إليها
كلما رمت وصالا
قطبت لي حاجبيها
ثم هزت لي بعجب
ودلال منكبيها
شغف البدر بها مث
سلي فكنا غرضيها
صوبت نحوي وقالت
لسهام اللحظ ويها
فأصابتني لاني
كنت أشقى عاشقيها
غارت الأغصان منها
حين الوت معطفيها
أين في الروضات غصن
حائزٌ رمانتيها
تخطف الأبصار ان ما
كشفت عن معصميها
ولي اللَه إذا ما
حسرت عن ناهديها
فلقت حبة قلبي
جعلتها شامتيها
وشوتها وقلتها
فوق ناري وجنتيها
كيف أسلوها وموتي
وحياتي في يديها
قتلتني بسيوف
جردت من مقلتيها
ثم أحيتني براح
عصرت من شفتيها
لعبت بي كيف شاءت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.