جريدة النجم الوطني

فضل الصدقة و الزكاة

0 27

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فضل الصدقة و الزكاة

إعداد أيمن عبد الرحمن

يُروى في السير، أن سيدنا عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه كان جواداً ، ومن شدة كرمه وجوده أنفق ماله كله في سبيل الله ثلاث مرات !!

هذا معناه أن الله أخلف عليه في كل مرة أضعاف ما أنفقه في سبيله

ولكي نعلم حجم المال الذي أنفقه
عندما مات رضي الله عنه رغم إنفاقه لماله ثلاث مرات، وكرمه هذا كله، فقد تقرَّحت أيدي العمال من حمل الفؤوس وكثرة تكسير سبائك الذهب عند الميراث
حتى أخذت زوجته الرابعة 2 مليون دينار من الذهب
( يعني أخذت ما يساوي ربع الثُمن من الميراث )
أي أن ثروة عبد الرحمن بن عوف كانت تساوي عند وفاته
( 64 مليون دينار من الذهب )
أي ما يساوي في أيامنا هذه = حجم الخزانة الأمريكية

وقد كانت تأتي عليه أعوام لا تجوب الزكاة في نصابه، لأنه كان يخرجها أول بأول .

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( قال الله : أنفق يا ابن آدم أُنفِق عليك )) .
[رواه البخاري ومسلم]

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما :
اللهمّ أعط منفقا خلفاً
ويقول الآخر : اللهمّ أعط ممسكاً تلفاً .
[رواه البخاري ومسلم]

ويقول الله تعالى في كتابه العزيز :
﴿ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴾

أنفقوا يُنفق الله عليكم
تصدقوا وادفعوا زكاة أموالكم ولا تخشوا الفقر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.