جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

غسل الفواكه و الخضروات الطازجة

0 257

حسام عطية

 

من الممكن عادة أن تكون الفواكه والخضروات الطازجة ملوثة بكائنات ممرضة أو بكتيريا ضارة أو فيروسات تسبب الأمراض, و من الممكن أن يحدث هذا التلوث في أية مرحلة ابتداء من مراحل الحصاد حتى وصول الغذاء إلى المائدة, ومن أمثلة الكائنات الممرضة: بكتيريا السلمونيلا (salmonella spp) و الاي كولاي(E.Coli 0157: H7) و الالتهاب الكبدي الوبائي (أ). لقد انتشر مؤخراً وباء على مستوى فلوريدا لميكروب الاي كولاي(E.Coli 0157: H7) بسبب سبانخ طازجة مغلفة مما أثر على المستهلكين في عدة مناطق.

إنه من الممكن أن تصاب بالمرض عند أكل مادة غذائية ملوثة , فالأطفال و الكبار و الحوامل و المستهلكين الذين يعانون من ظروف صحية معينة هم أكثر الأشخاص عرضة لخطر الإصابة بتداعيات الأمراض الغذائية.
تشمل أعراض الإصابة بالأمراض الغذائية, الغثيان, القيء والإسهال( وقد يصاحبه دم أحيانا) و الصداع والحمى, وتظهر هذه الأعراض عادة خلال 12 إلى 72 ساعة من تناول الغذاء الملوث.

من الممكن أن تكون الأمراض الغذائية خطيرة عادة. ولمزيد من المعلومات حول الأمراض المرتبطة بميكروب الاي كولاي(E.Coli 0157: H7) يمكنك زيارة الموقع الالكتروني لمراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها وذلك من خلال الرابط التالي: www.cdc.gov

لتقليل مخاطر الإصابة و جعل العائلة تنعم بصحة جيدة فعليك إتباع الخطوات التالية لغسل الفواكه الطازجة والخضروات:
• اغسل اليدين وأماكن الطبخ ثم اغسل اليدين بماء ]دافيء مع الصابون لمدة لا تقل عن 20ثانية قبل و بعد تداول الغذاء وبعد لمس اللحوم الطازجة وعند تغيير حفاظ الأطفال أو عند استخدام دورات المياه أو عقب لمس حيوان أليف أو أي شيء من الممكن أن يلوث يديك.
• جفف يديك بمناشف ورقية ثم اغسل جميع أسطع التقطيع والأسطح الأخرى و أدوات المطبخ (بما في ذلك فرش الخضروات و الفواكه) وذلك بمزج ملعقة من الكلورين المبيض في ربع لتر من الماء.
• افعل ذلك بعد وقبل تحضير الطعام. عند غسل الغذاء الطازج فإنه من الضروري أن يكون هناك مجلى نظيف عليك غسل المجلى بماء حار مع الصابون ومن ثم قم بشطفه. بعد ذلك قم بتعقيم المجلى بإضافة مزيج يتكون من ملعقة من الكلورين المبيض مع ربع لتر من الماء ثم إضافته إلى المجلى. بعد ذلك قم بتصريف الماء وامسح سطح المجلى.

غسل الأغذية:
قم بغسل جميع الخضروات والفواكه قبل إعدادها حتى وإن لم يتم تناول قشورها, فذلك يمنع انتقال الكائنات الممرضة من القشور إلى داخل الثمار أو الخضروات عند تقطيعها.
لمنع التعفن ونمو الفطريات أثناء التخزين فمن الأفضل غسل الفواكه والخضروات الطازجة مباشرة قبل تحضيرها. كذلك عليك غسل جميع المواد الغذائية المغلفة حتى وإن كان هنالك ملصق يشير أنة تم غسلها مسبقاً.
يجب غسل الفواكه والخضروات بماء نظيف جار وفي مجلى نظيف ولا يجب تنقيع الفواكه والخضروات الطازجة بالماء,كما لا يجب استخدام المنظفات أو الصابون أو المطهرات لغسل المواد الغذائية فتلك المنتجات قد تغير نكهة الغذاء وقد تكون سامة أما إذا كانت الفواكه والخضروات من النوع الصلب (كالبطاطس والبطيخ) فإنه يجب مسح القشرة بفرشاة فواكه أو خضروات معقمة ونظيفة.
أما الفواكه والخضروات اللينة ( كالطماطم) فعليك بمسحها بلطف بيديك لإزالة الأوساخ كما عليك إزالة الأوراق الخارجية للخس و القرنبيط قبل غسلهما. أما عند غسل التوت و البقدونس والخضروات الخضراء فعليك أن تضعهم في مرشحة نظيفة ثم رش الماء باستخدام رشاش ماء أو يمكنك ببساطة تقليب الطعام و أنت تحمله تحت الماء الجار.
عليك التأكد من تقليب وهز المرشحة عند غسل الطعام. أما بالنسبة للأغذية الطازجة المحصودة من حديقة المنزل, يمكنك شطفها بماء جار نظيف قبل تخزينها وذلك لإزالة الأوساخ والمخلفات الزائدة. مع ذلك, فإنه لا بد من تجفيف تلك الفواكه و الخضروات بشكل كامل قبل تخزينها وقم بغسلها جيدا قبل إعدادها.

المنظفات الغذائية:
يوجد اليوم العديد من المنتجات التي تسمى المنظفات الغذائية. تلك المنتجات تشمل عادة مواد كالفوسفات والصودا و حمض الستريك أو زيت الستريك, بعض تلك المنتجات قد يساعد في إزالة الأوساخ الإضافية و بقايا المبيدات والبكتريا العالقة بالفواكه والخضروات ولكنها مكلفة كما لا توصي الوكالة الفيدرالية باستخدامها لتنظيف المواد الغذائية الطازجة.

الأغطية الشمعية للفواكه والخضروات:
بعض الفواكه والخضروات تغطى بطبقة شمعية لحفظها طازجة و لحمايتها من الخدش و نمو الفطريات كما أنها تعطي الفواكه والخضروات جاذبية أكثر.
تلك الطبقة الشمعية غير ضارة و يمكن أكلها, كما إن غسل الأغذية الطازجة لا يزيل تلك الطبقة ولكن لا يجب استخدام الصابون لغسل المواد الغذائية الطازجة وإن كان و لا بد فإنه يمكنك إزالة القشرة المغطاة بالطبقة الشمعية قبل الأكل أو يمكنك شراء الأغذية الخالية من ح تلك الطبقة. تذكر أنه لمنع أمرض الأغذية عليك تخزين الأغذية جيداً وغسلها بشكل كلي.

تداول السليم للمواد الغذائية النيئة وعصائر الخضار والفواكه الطازجة

تداول بأمان…لتبقى معافاً:

الفواكه والخضار جزء مهم جداً في طعامنا اليومي وهي متوفرة في الأسواق في صور متعددة تتميز بقيمة غذائية رائعة وبطعم لذيذ.
ولكن عندما تمتع نفسك بتناول هذه الأغذية الطازجة وعصائر الخضار والفواكه الطازجة عليك تداولها بشكل آمن لكي تحد من الأصابة بأية أمراض ينقلها الغذاء.

إن تجنب خطر الإصابة بالأمراض التي ينقلها الغذاء أمر سهل.
أن البكتيريا الضارة الموجودة في التربة أو المياه, حيث تنمو المواد الغذائية, قد تصل إلى الفواكه والخضار مسببةً تلوثها, وقد تصاب المواد الغذائية بعد قطافها وذلك أثناء التحضير أو التخزين على سبيل المثال.

إن تناول المواد الغذائية الملوثة (أو عصائر الفواكه والخضار الطازجة المصنوعة من منتجات ملوثة) قد يؤدي إلى الإصابة بمرض ينقله الغذاء والذي بدوره قد يؤدي إلى عدوى خطيرة تكون قاتلة في بعض الأحيان. على أية حال, يمكنك بسهولة أن تعمل على حماية نفسك وعائلتك من الإصابة بأي من تلك الأمراض عن طريق إتباع ما يلي من إرشادات حول التداول الآمن:
إرشادات عن المنتجات الغذائية الطازجة

إرشادات حول شراء المنتجات الطازجة:

يمكنك أن تضمن سلامة الخضار والفواكه الطازجة عن طريق اتخاذ قرارات شراء حكيمة أثناء وجودك في محل بيعها.

• لا تشتري المنتجات الغذائية المخدوشة أو التالفة
• عندما تنتقي المنتجات المقطعة الطازجة – مثل نصف بطيخة أو أكياس من السلطة الخضراء المشكلة – عليك اختيار ما يتم حفظه مبرداً أو ما يكون محاطاً بالثلج فقط.
• عليك أن تضع الفواكه والخضار الطازجة بأكياس مع فصلها عن منتجات اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية عند رصها لنقلها من السوق إلى المنزل.

إرشادات تخزين المنتجات الطازجة:

إن التخزين الأمثل للمنتجات الغذائية الطازجة له أثره في جودة وسلامة الغذاء.
للمحافظة على جودة الخضار والفواكه الطازجة:
• يمكن الحفاظ على أنواع معينة من الفواكه والخضار الطازجة الحساسة للتلف (مثل الفراولة, والخس, والأعشاب, وعيش الغراب) بتخزينها في ثلاجة نظيفة عند درجة حرارة 4,4درجة مئوية أو أقل. كما يمكنك أن تستشير المسئول عن قسم الخضار عندما لا تكون لديك فكرة عن الأغذية التي يجب حفظها بالتبريد.
• يجب تبريد جميع المواد الغذائية التي تباع مقشرةً أو مقطعة وذلك للحفاظ على سلامتها وجودتها.
اضبط درجة حرارة الثلاجة عند 4,4درجة مئوية أو أقل وأستخدم مقياس حرارة للتأكد من ذلك.

إرشادات حول طرق إعداد المنتجات الطازجة:
ماذا عن الأغذية التي سبق غسلها؟

• إن معظم المواد الغذائية المقطعة والمعبأة في أكياس مثل الخس يتم غسلها مسبقاً. ويشار إلى ذلك في الملصق. لذا فأنة من الممكن تناولها دون الحاجة إلى غسلها مرة أخرى.
• يمكن كإجراء وقائي أن تغسل المواد الغذائية مرة أخرى قبل تناولها مباشرة. ولكن يجب غسل المنتجات الغذائية الطازجة المقشرة أو المقطعة قيل تناولها مباشرةً عندما تكون في أكياس مفتوحة.
يجب أن تكون الأيدي نظيفة عند البدء بإعداد المواد الغذائية الطازجة وذلك بغسل اليدين لمدة 20 ثانيئة بالماء الدافئ والصابون, كما يلاحظ إعادة غسل اليدين بعد الانتهاء من تحضير تلك المنتجات.
• قم بإزالة الأجزاء التالفة أو المخدوشة في الفواكه والخضار الطازجة قبل إعدادها و/أو أكلها. كما يجب التخلص من الأغذية التي تبدو متعفنة.
• يجب غسل المواد الغذائية بشكل تام قبل تناولها. ويشمل ذلك الأغذية التي تزرع بالطرق التقليدية أو العضوية في حديقة المنزل أو التي تباع في محلات الخضار أو التي تشترى من حقول المزارعين.
• حتى عندما تنوي تقشير هذه الأغذية قبل تناولها, فإنه من الضروري أن تقوم بغسلها أولاً.
• لا يوصى باستخدام الصابون أو المساحيق ومنتجات التنظيف التجارية لغسل الخضار والفواكه.
• الفواكه والخضار المتماسكة يجب أن تفرك مثل أنواع الشمام أو الخيار وذلك بفرشاة نظيفة خاصة للأغذية.
• يجب تجفيف الخضار بفوط نظيفة من القماش أو الورق للحد من البكتيريا التي قد تتواجد في الغذاء.

التركيز على المخاطر الصحية للنباتات النيئة:

إن النباتات النيئة التي تقدم مع السلطات واللفائف والشطائر قد تحتوي على بكتيريا تسبب أمراضاَ غذائية لذلك فإن شطف النباتات لا يزيل هذه البكتيريا. كما إن النباتات التي تزرع في المنزل تشكل خطورة صحية عندما تؤكل نيئة أو مطبوخة بشكل خفيف.

• إن عدم أكل النباتات النيئة مثل الفاصوليا والفص (البرسيم الحجازي) والفجل والحلبة يقلل من خطر الإصابة بالمرض. لذلك يجب طبخ جميع النباتات بشكل كامل قبل أكلها للحد من الإصابة بالمرض.
• هذه الإرشادات ذات أهمية بالغة لدى كل من الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة فهم جميعاً معرضون للإصابة بأمراض خطيرة ينقلها الغذاء.

الفصل يعني السلامة:

أحرص على عزل الفواكه والخضار التي ستؤكل نيئة عن باقي الأغذية خاصةً اللحوم والدواجن النيئة أو المأكولات البحرية- وكذلك أعزلها عن أدوات المطبخ التي تستخدم مع تلك المنتجات.
بالإضافة إلى ذلك عليك التأكد من القيام بالتالي:
• غسل أسطح التقطيع, والأطباق, والأدوات, وطاولات المطبخ بالماء الحار والصابون بين أوقات إعداد اللحوم والدواجن النيئة ومنتجات الأسماك وبين إعداد الخضار التي لن تطهى.
• ولزيادة مستوى الحماية من الممكن استخدام المطهرات على أسطح التقطيع وطاولات المطبخ بشكل دوري. حيث يمكنك إضافة مقدار ملعقة صغيرة من محلول الكلورين إلى ربع جالون من الماء.
• عند استخدام أسطح تقطيع بلاستيكية أو غير مسامية (منفذه) يكفي تنظيفها بغسالة الصحون بعد الاستخدام

الفواكه والخضار والعصائر:

العصائر الطازجة و سلامتها

معظم العصائر التي تباع في الولايات المتحدة تتم معالجتها (بالبسترة مثلاً) لقتل البكتيريا الضارة. ولكن الفواكه والخضار الطازجة عندما يتم عصرها طازجةً من دون معالجتها ضد البكتيريا الضارة الموجودة داخل وخارج المادة الغذائية فإن هذه البكتيريا تصبح جزءاً من المنتج النهائي.
• بعض محلات الخضار ومحلات الأغذية الصحية ومعاصر التفاح والأسواق الزراعية تبيع صناديق وحاويات عصير تصنع في نفس الموقع دون بسترتها أو معالجتها لقتل البكتيريا الضارة.
• المنتجات غير المعالجة يجب حفظها في قسم التبريد من المحل أو على الثلج عليها كما يجب أن يوضع التحذير التالي على ملصقها لتنبيه الأشخاص المعرضين للإصابة بالأمراض الغذائية.

تحذير: هذا المنتج غير مبستر, لذا فمن الممكن أن يحتوي على بكتيريا ضارة مسببة لأمراض تؤثر على الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
• العصائر الطازجة التي تباع في أكواب – في الأسواق الزراعية أو في أكشاك (مباسط) الطرق أو في بعض المطاعم أو بوفيهات العصائر – قد لا تكون مبسترة أو معالجة لضمان سلامتها كما أنها لا تحتوي بالضرورة على ملصقات تحذيرية.
• إذا كنت أو أحد أفراد أسرتك معرض للإصابة بالأمراض الغذائية ولم تكن متأكداً من أن عصيراً ما قد تمت معالجته للقضاء على البكتيريا الضارة, فأنت أمام خيارين إما إن لا تشربه أو أن تغليه.
يجب على الأشخاص المعرضين للإصابة بالأمراض الغذائية أن يشربوا العصائر المبسترة فقط
وإلا فأنة يجب عليهم القيام بغليها أولاً.

اعداد شف/ محمد فريد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.