جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

عقارب الساعة

0 211

عقارب الساعات

شعر/ وائل هيبة

يا أيها الطيرُ المسافرُ عبر قلبي للخيالْ
كل الذي بيني وبين لقائها صعبُ المنالْ
كلُ الممالكِ أغلقت في وجهنا أبوابها
ووشى إليها الطامعون ورددوا قيلاً وقالْ
هي قصتي قد عشت فيها ربما قبل اللقا
هي كلُ ما سأل الفؤادُ وما أتى رد السؤالْ
هي من إذا كان الجمالُ تخيلاً في مهجةٍ
ما كان غير صفاتها كي يوصفنَّ بها الجمالْ
وبرغم أني موقنٌ أني سأبقى عاشقاً
أشكو إلى الأمواج همي مثلما تشكو الجبالْ
تبدي الصلابةَ والشموخَ وفي الحشا يغلي بها
بركانُ عشقٍ ثائرٍ ودَّ السكونَ على الرمالْ
سأظلُ أمضي عبر أحلام المساء معلقاً
أملاً تذوبُ له الصخورُ ويستجيبُ لهُ المحالْ
ولهُ خضوعُ عقارب الساعاتِ إن هي أسرعت
تسعى إلى دربِ المشيب تشد لليل الرحالْ
يا أيها الطير الذي في شدوهِ أنشودتي
يا ليتنا نغدو بحالٍ بعدما كنا بحالْ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.