جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“عـلى شُـطوطِ الـمَسا” شعر/ ختام حمودة

0 94

“عـلى شُـطوطِ الـمَسا” شعر/ ختام حمودة

عـلى شُـطوطِ الـمَسا قَـدْ ضَـمَّنا الـرّاحُ = وَصـافَـحَتْ كـاسَها ,في صَمْتِها الـرَّاحُ

و َدَغْـدَغَـتْ نـارُ آهـاتـي رُؤى فِـكْري = وَصاغَ حَرفي بِجُرْفِ الرَمْلِ مَنْ راحوا

ما عادَ يُغْري ابْتهالُ الشَّعْر فـي نَزَقــي = وَ لا لُـغـاتـي بِهــا الـتَّـرْتـيـل يَــرْتــاحُ

لا الـكاس كاسي وَعِنْدَ الحُزْنِ لَسْتُ أنا = وَلا الـعَـناقـيد أصْـحـابـي وَلا الــسّــاحُ

مــا عُــدْت أؤْمِــنُ بـالأشـعار تُـسْكِرُني = وَلا تَـــذوب بِـخَـمْـر الـبَـوْحِ أَصْــباحُ

أنـا الـخِـتامُ وَأخْــرى لَـنْ تَـجـيء غَـدًا = فـآخِـر الـمُـلْكِ عِـنْـدي حَـيْـثما سـاحـوا

روحــي بِـبـابِكَ قـامَـتْ كَـيْ تُـقيم هُـنـا = شَـعـائِر الحُـبِّ عَــلَّ الطَّــْود يَـنْـــزاحُ

هــذي الـكُؤوس وآس الـصبْحِ يَـسْألُني = عَـنّي وَعَـنْـكَ وَخَـلْـف الـبـابِ أشْـبـاحُ

أنــــا لأجْــلِــكَ أشْــعــاري أُطَـلْـسِـمها = حـتَّـى يَـحـار بِـهـا فـي الـشَّرْح شُـرّاحُ

مــا زِلْــتُ أذْكُــرمُـنْذُ اجْـتاحَني قَـلَقي = أَنّ الــطَّـريـقَ لِــبـابِ الــقَـلْـبِ مِـفْـتـاحُ

وَمــا أزال وَخَـيْـطُ الـشَّـمْسِ يُـوْعِـزُلي = إنّـا سَـنـبْـقى وتُـحْـيـي الــرّوحُ أرْواحُ

أمْـشي احْـتِراقًا وَروحـي لَسْـتُ أحْمِلُها = إلّا إلـــيْـــكَ كَـــــأّنَّ الــقَــلْــبَ مَــلاَحُ

فـالـشّـعْـرُ يُــغْـرِقُ شُـطـآنًـا بِـأْخـيِـلَةٍ = والـشّـعــرُعِنْد قُــسـاةِ الـقَـلْـبِ إصْـحـاحُ

هــذي أنــا بِـجُـيوشِ الـشَّـوْقِ رامِـحَــةٌ = وَإنَّــنـي بِـــدُروبِ الحُــــبِّ أنْـسْـــاحُ
…..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.