جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

عزيزي الزوج حنان الشيمي

0 94

عزيزي الزوج

حنان الشيمي

عزيزي الزوج حنان الشيمي

هي لاتريد ورودا تقطفها أو تشتريها لتقدمها لها…

تكفيها كلمات ود صادق وبعض اهتمام.

هي تريدك كلك حتى بقلقك وانشغالك

فلتشركها أمرك ولتتخفف عند عتبتها

فألق بأوجاعك واحكِ لها مشاكلك حتى تقدر تعبك

ربما وجدت عندها الرأي الحصيف والحل اللطيف فلا تستهن بعقلها

ولا تستخف بفطنتها.

هي تريدك أن تنصت لها .

.تهتم بتفاصيلها الصغيرة .

.تسألها عن أحداث يومها المملة .

تستمع بشغف لحكاياها البسيطة

عن بائع الخضروات وغلاء الأسعار

وحديثها عن محصل الكهرباء.وزوجة البواب وصاحب العمارة .

أما قصتها مع جارتها فتحتاج منك تفاعلا أكثر.

هي جزء من حياتك وأنت كل حياتها فتجاهلك يقتلها وسخريتك من شغفها يمزقها.

فهي إن التزمت الصمت الذي تدور فيه ملايين الأفكار في رأسها فعواقب الصمت وخيمة ياسيدي ..

وخساراته دوما فادحة.

هي ليست تافهة أو غبية فحين تناقشك في أمور عميقة ..

سفهت منها وتعاليت بفكرك ورجاحة عقلك عليها …

ربما هي من تعمدت
الغباء كيلا تحرجك وتجرحك فتشعرك بسفاهة فكرك وتفاهة منطقك وضيق أفقك.


هي حين بكت منك بكت عمرها معك وأحلامها التي وأدتها بغبائك

فلما لم تكترث بدموعها ولم تهتم بهمومها ولم يعنيك وجعها؟.

هي لم تطلب منك أن تقاسمها أعمال المنزل أو حتى تشاركها فيها

ولكن أليس من المودة والرحمة أن تحمل عنها بعض أعبائها أو حتى تعرض مساعدتك لها …

ولما ترى في مشاركتها عيبا ينتقص من رجولتك ويهز صورتك ؟.

عزيزي الزوج كن رجلا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.