جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

ظل على نافذتي إلى نور “بغداد المصغرة” بقلم/ ميشيل العراقي

0 88

ظل على نافذتي إلى نور “بغداد المصغرة” بقلم/ ميشيل العراقي

في الخامسة صباحاً ،
في شارع فارغ جديد ،
سمعت ضجيج السيارات
وهي تغادر.
أنزلق ظلك في الظلام
اتبع خطواتك
أضع الظل على النافذة.
الظل في النافذة هو أنت ،
لا تفتح هذه النافذة
التي تتحرك
خلف الستارة.
أغمض عينيك.
أريد إغلاقها بشفتي.
هناك كرة من الدماء
والدخان على الرصيف
قابل للذوبان في الهواء.
أوه!
أوه! أخبرني ماذا حدث. استيقظي!
اريد ان اعرف ماذا حدث
يا شاربت السنوات المقبلة
حدثني
هل أنت محاصر في منزلك؟
ألا يتصل بك ظلام الغابة؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.