جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

صديقي عاشق السجائر⁦⁩ بقلم/ مرام جبري

0 19

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

صديقي عاشق السجائر⁦⁩ بقلم/ مرام جبري

- Advertisement -


إنه يجلس هناك قريب مني وبعيد عني في نفس الوقت ذلك الشخص الذي عوضته سيجارته عن الجميع منذ أمد بعيد، أنت لا تستطيع أن تشعر بنفس النشوة التي يشعر بها حين يتناول السيجارة ولا تستطيع أن تشعر بحجم الإختناق حين يجد علبة السجائر قد نفذت.
الآن ستجده في غرفته يدخن السجائر منتشيا، يطيل النظر في سقف الغرفة ويتذوق طعم تلك السيجارة وكأنها المرة الاولى لن يخبرك عن الليالي السوداء وسجائره التي قتلت جراء نوباته الشديدة سيخبرك فقط بأنها المنقذ في كل حادثة إنها أنيسه الوحيد وأنت عليك فك شيفارات هذه الأسطر لتعلم ما الذي خبىء داخلها⁦ سيخبرك أيضا بأن وسط هذه الضوضاء يستطيع بسهولة أن يستقل بمفرده ويدخن بدون أن يكترث لما حدث أو ما سيحدث لن تنتهي مدة صلاحية الشعلة التي في يده وإن حاولت إبعاده وإطفائه ستجد سيجارته تنتقم له ستجد نفسك أسير تحترق بنيرانه.
أنا تركت عاشق السيجارة في الركن المظلم وجلست أمامه أنظر له لأستوعب مايحدث إنه يتآكل تدريجيا، يخسر نفسه، لا هه لا بل يكسبها ثانية، لن ترى ضعفه أبدا زيارة السيجارة له في الليلة الأولى تجعله في غاية السعادة في الليلة الثانية تجعله منتشي في الليلة الثالثة تجده يستيقظ في الثالثة فجرا ليدخن في الليلة الرابعة يغرم بها في الخامسة تسيطر على عقله وحده سيفهم ما أقول عاشق السيجارة صعب المنال لا تضيع محاولاتك هدرا لأنك ببساط يتخلى عنك من أجلها ومن أجل تلك الشعلة أعيدها وأكررها لا تحاول أن تضع حدا بينه وبين علبة سجائره وإلا ستصيبك اللعنة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.