جريدة النجم الوطني

صدق أو لا تصدق المدينة الفرعونية الغارقة وتوت عنخ آمون

0 32

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

صدق أو لا تصدق المدينة الفرعونية الغارقة وتوت عنخ آمون

إعداد أيمن عبد الرحمن

بعد بقائها غارقة لأكثر من ألف عام في مياه دلتا النيل اكتشف العلماء آثارً فرعونية تعود لمدينة فرعونية او عدة مستعمرات مصرية غارقة ووفقا لموقع «ديلي ميل» البريطاني، تظهر القطع الأثرية المفقودة من المدينة الغارقة المعروفة باسم «أتلانتس مصر» للمرة الأولى بعد غرقها في المياه لأكثر من ألف عام، وتمت استعادة التماثيل الضخمة والمجوهرات الذهبية والألواح الهيروغليفية التي كان يخشى فقدانها إلى الأبد، ومن المقرر عرضها على الملأ في معرض كبير بواسطة المتحف البريطاني.
وتنتمي هذه الكنوز إلى مدينتي هرقليون وكانوب وغيرها من المدن التي بنيت على الأرض المتحولة لدلتا النيل قبل أن تدفن تحت 3 أمتار من الطمي.

وشهدت النصوص القديمة على وجود المستوطنات التي كانت بوابة لمصر قبل صعود الإسكندرية على الساحة، إلا أن هذه المراكز التجارية اختفت حرفيًا في رمال الزمن حتى تم اكتشافها صدفة عام 1996.

لا تفتح التابوت ، فسيذبح الموت بجناحيه كل من يجرؤ على إزعاجنا

هذه الكلمات ما وجدها عالم الاثار( هاورد كارتر ) مع زميله اللورد ( كارنافون )في مقبرة الفرعون ( توت عنخ آمون )الشهيرة عند اكتشافها عام 1922م بعد كفاح مرير استمر لستة أعوام..وعلى الرغم مما تحمله العبارة من تهديد صريح بالموت لمن ينبش في قبور الفراعنة…كل شيء كان يسير في أفضل صورة..ولكن ما حدث بعد ذلك كان أمرا غريبا تحول مع مرور الوقت إلى ظاهرة خارقة للطبيعة وواحدة من الأمور الغامضة التي أثارت الكثير من الجدل والتي لم يجد العلم تفسيرا لها إلى يومنا هذا..ففي يوم الاحتفال الرسمي بافتتاح المقبرة..أصيب اللورد ( كارنافون ) بحمى غامضة لم يجد لها أحد من الأطباء تفسيرا..وفي منتصف الليل تماما توفي اللورد في القاهرة..والأغرب من ذلك أن التيار الكهربائي قد انقطع في القاهرة دون أي سبب واضح في نفس لحظة الوفاة..وبعد ذلك توالت المصائب وبدأ الموت يحصد الغالبية العظمى..إن لم نقل جميع الذين دنسوا المقبرة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.