جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

صدأ السنوات /عباس السلامي

0 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

صدأ السنوات/عباس السلامي

- Advertisement -

صدأ السنوات
ــــــــــــــــــــ
لإعادة ترميم الذاكرة
الموجوعة
ما عليك سوى
أنْ تكشط ما تراكم على جدرانها
من صدأ السنوات
ومن ثم تعيد طلاء الجدران
بما استيسر من النسيان ،
ياه !
أودُّ لو
أسحب النسيانَ هذا من لسانه،
أدلّهُ على ذاكرتي
أسمّرهُ فيها
وأنااااااااام
يا لَهذا النسيان ،
جرّبتُ
أنواعه كلّها
وما استطعت استدراج ذاكرتي
لأيّ منها ،
لذا سأحترس كثيراً على ذاكرتي ،
لكيلا تلطخ السنوات جدرانها بمزيد من الصدأ
أو ينهمر الحنين على غفلة ٍمني
دمعةً دمعة.
ما أشرسَ الحنين هذا
وهو يخربش على جدران ذاكرةٍ
لايجروء أنْ يقربها النسيان !
لذا سأستثمر اللحظة التي ربما
تحلّق فيها الذاكرة
لأعبر بلمح البصر الأماكن
التي نتحرّق الآن شوقاً إليها ،
تلك الأماكن التي كنا نرتادها
ونستمتع فيها!
يالتلك الأماكن
التي ما قدّرنا ـ إلاّ الآن –
قساوة الابتعاد عنها!
عباس السلامي
30 / حزيران/ 2020

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.