جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

شَعاِئر الصَّمْتِ شعر/ ختام حمودة

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

شَعاِئر الصَّمْتِ شعر/ ختام حمودة

- Advertisement -

في حَضْرَة اليَأس قدْ أسْكنْتُ إحْساسي
وأنتَ َوحْدكَ من أطْفأت أنفاسي

يُتَمتم الضَّجر المُمتدّ مُنْتَهِرًا
حَرْفي ويعْلن للتَّبريح إفلاسي

أنا الورود وهذا الشَّوكُ جرَّحني
وفي هَواك يَزيد الحُبّ إتْعاسي

أنا التَّي مَنْ رأيت الكُلّ منْطربًا
والعرْسُ عُرسي ولكنْ عُفْتُ أعراسي

شَعاِئر الصَّمْتِ قَدْ قُدَّتْ على وَجَعٍ
فَسحْتُ وحْدي أناجي شَمْعَ قُدّاسي

وساقني الحبُّ في أعْتى تَجاربهُ
إلى السَّراب وأفْشى سرّ أقداسي

فأيْقَطتْني طُبول الحَرْب مُعْلنة
حرْبًا ضَروسا تَبَدَّى وجْهُها القاسي

تُجرّحُ الشَعرَ في الإقْواء قافِيةٌ
فَصرْت أجْمَع شِعْري بيْنَ أقواسِ

فأشْعَلَتْ فِيَّ روحُ الشّعر ملْحمةً
والبَعْض يرْصدُ روْعاتي كَعسَّاس

وَغنْوةٌ فَوَّرَتْ للبَوْح لَيْلكَتي
فَدُرْتُ حوْلي ودارَ الشِّعْرفي راسي

لا لنْ أكون بِهذا الشّعر معجزة
لَكِنَّ شِعْرِيَ قَدْ أوْدى بُجلاّسي

أنا الختام وأخرى لن تجيء غدا
فآخر الشعر يرقى فوق كرّاسي

لِيَ القصائدُ , لا أنثى تماثِلُني
حُبّا وَطَوْعًا يَدقَ الشَعر أجْراسي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.