جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

شوق /طالب عباس هاشم

0 8

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

شوق /طالب عباس هاشم

- Advertisement -

( شوق)

إليكِ العشقُ في ولهٍ يُشيرُ
فأنتِ بظلمة الاحزان نورُ
وأنتِ الامنياتُ بروحيَ تغلي
وحتى الآن ما زالت تفورُ
بلا عينيكِ تختلطُ الامورُ
وتمتزجُ الكآبةُ والسرورُ
بلا عينيكِ لا روضٌ جميلٌ
ولا زهرٌ هناكَ ولا عبيرُ
بلا عينيكِ ترتبكُ المعاني
وتشتبكُ المعاجمُ والسطورُ
بلا عينيكِ تنتحرُ القوافي
فلا شعرٌ يظلُ ولا شعورُ
وينكسرُ الفضاءُ فلستُ القى
بهِ شمساً ولا ارضاً تدورُ
ايا بدراً يُزينُ سماءَ روحي
وفي ظلماتِ ايامي ينيرُ
الى عينيكِ نأتي كل عامٍ
سبعاً نطوفُ بساحها وندورُ
حتى اذا لاح السوادُ الينا
منا علا التهليلُ والتكبيرُ
منها نعودُ محمَلينَ سعادةً
نلنا المرادَ وحجّنا مبرورُ
وإني قد نذرتُ إذا التقينا
وبين يديَّ يندلقُ الحريرُ
اوفّي في شفاهكِ دينَ نذري
ففي شفتيكِ تُستوفى النذورُ

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.