جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

شقة ليلى مراد المسكونة إعداد أحمد سلطان العوامي

0 106

شقة ليلى مراد المسكونة إعداد أحمد سلطان العوامي

هناك العديد من الحكايات المرعبة تحكى عن عمارة الإيموبيليا التى حدثت فيها جرائم قتل ووفيات غريبة لمشاهير

قال المخرج خالد الحجر، إنه يعاني من رؤية أشباح وكيانات غامضة في شقته بعمارة “الإيموبيليا” الشهيرة بوسط البلد، ويبدأ ظهور تلك الأشباح من وقت المغرب حتى بعد الفجر، مؤكدًا أنهم منتشرين حوله في كل مكان، بالأخص في الممر الخاص بالشقة، وفي بعض الأحيان بالحمام وغرفة نومه.

وأكد «الحجر»، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو الليثي ببرنامج “واحد من الناس” المذاع على فضائية النهار، أن تلك الشقة كانت تعيش فيها الراحلة ليلى مراد التي توفت عام 1995، وقد اشتراها بعد ذلك، وغير أثاث الشقة بالكامل، فيما عدا غرفة نوم ليلى مراد، حيث قرر الاحتفاظ بها.

وبسؤال الحجر، عن سبب عدم خوفه من العمارة، قال: “مبخافش منهم، ومقتنع إنهم مش مؤذيين نهائي، بشوفهم وبحس بيهم جدا، وأحيانا بضايق من وجودهم، بس مبخافش منهم”.

وأضاف أن أغلب أصدقاءه الذين أعتادوا على المبيت معه أكدوا له رؤيتهم لكيانات غريبة تتحرك بسرعة فائقة وتختفي، وبسبب ذلك توقفوا عن الذهاب اليه.

وحكى الحجر في الحلقة، أنه حينما تكثر الحركة ليلا في الشقة يبدأ بالتحدث معهم ليهدأوا وحينما ينتهي من كلامه تختفي حركتهم حوله، ويقول أنه في أحد المرات ركب الأسانسير لينزل ويشتري سجائر، فأخذ الأسانسير في الصعود والهبوط بالدور الرابع والخامس أكثر من ستة مرات، وحينما حدثهم قائلا: “بعد إذنكم عايز أنزل أشتري سجاير”، تحرك الأسانسير حتى وصل للأسفل.

وبنهاية الحلقة تحدث “الحجر” مع عمرو الليثي عن فيلمه الجديد “جريمة في الإيموبيليا”، حيث يتناول الفيلم بعض الحقائق التي شاهدها الحجر في العمارة، وبطل الفيلم يعاني من بعض الهلاوس، ويرى ويتكلم مع أشخاص غير موجودين.

وأعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، أن فيلم “جريمة الأيموبليا” للمخرج خالد الحجر، سيعرض ضمن فعاليات برنامج القسم الرسمي خارج المسابقة، في الدورة الأربعين التي تقام في الفترة من 20 و29 نوفمبر.
يشارك في بطولة الفيلم، طارق عبد العزيز، وهاني عادل، وناهد السباعي، وعزة الحسيني، وأحمد عبد الله محمود، ودعاء طعيمة.

يذكر أن عمارة الإيموبيليا قد سكنها العديد من الفنانين الراحلين مثل “نجيب الريحاني، ومحمد فوزي، ومحمود المليجي، ومحمد عبد الوهاب، وأسمهان”. والعمارة تلك كانت ملك للمليونير المصري أحمد باشا عبود، الذي تولى رئاسة نادي الأهلي لمدة 15عام، وكان أحد أكبر أغنياء مصر في فترة الثلاثينات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.