جريدة النجم الوطني

شقاء مغترب

0 61

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عبدالرحيم بدر

تعاتبني بعينيها فيدمي
بلا نصل فؤادي ذا العتاب

وتوصد ألف باب دون صد !
فيحملني على الأبواب باب

فإن حقيقة الأشياء تغري
كما يغري مكذبها السراب

أطالب بالهوى لا تبعديني
فكم أشقى طريدك الاغتراب

سألتك موتة لا تحرميني
فإن الموت في وطني صواب

وإن العيش في بعد ضلال
وحزن في ملامحه عذاب

وكيف يعيش في المنفى محب ؟!
وكيف يموت من منع الإياب ؟!

أحبك في حياتي بعد موتي
أحبك يوم يجمعنا الحساب !!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.