جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

سيناريو فؤاد بقلم/عبد الصاحب إبراهيم أميري

0 132

سيناريو فؤاد بقلم/عبد الصاحب إبراهيم أميري -“ملتقى الأدباء والمثقفين العرب “

المشهد الاول

البصرة، العشار 1969 مخابز ابو الخير.- -صباحي خارجي-
لقطة كبيرة, لافتة مخابز أبو الخير، عامل مشغول بتنظيف لافتة وعامل اخر،يمسك الدرج الحديدي ،في حين يقف صاحب المعمل، الحاج هادي ، يراقب عملية التنظيف، ، محبوب، الإبتسامة لا تفارق شفتيه حتى في الشدائد ، يمزح كثيرا، متوسط الطول ، بطنه أكبر من المعتاد ، يرتدي الجاكته. مع السروال
لقطة كبيرة، يرجع العامل المشغول بتنظيف اللافته للخلف ليرى اللافتة
العامل-نظفت حجي
ينظر إليها الحاج هادي ،نظرة أخيرة
الحاج هادي- عاشت أيدك
يمسك الحاج الدرج مع العامل
الحاج هادي- أنزل على كيفك ،
ينزل العامل بهدوء ، يتحرك الحاج هادي للداخل ،
~
المشهد. الثاني

معارض مخابز ابو الخير، صباحي، داخلي ، الكاميرا تدخل مع الحاج هادي ، يقف الحاج عند عتبة باب المحل،
لقطة كبيرة من منظار الحاج
المخبز متكون من أقسام
متعدده ،وفي كل قسم بائع، بائع الحلويات والمعجنات ، بائع الخبز ،والصمون بنوعيه ، بائع الكعك والشوكولاته والمكسرات ، حضور طبيعي للزبائن في المحل، في كل قسم زبون أو اكثر،وعدد آخر من الزبائن يتجولون في المخبز ليختاروا، وعند مدخل الفرن، يستقر مسؤول الصندوق (جواد )،جالسا خلف الصندوق، عامل الحلويات ، يزن ويغلف الحلوى ،يسلم العلبة للزبون
العامل-،أدفع للصندوق
يتجه الزبون للصندوق،
تتجه أنظار جواد صوب العامل
جواد- اشكد صار ابو عالية؟
العامل،-،كيلو ونص ،600فلس
جواد مخاطبا الزبون-600فلس عمي
يدفع الزبون المبلغ ويترك المخبز
يتجه الحاج هادي لداخل المعمل
~
المشهد الثالث
معمل مخابز أبو الخير
معمل المصمون -صباحي-داخلي
حركة دؤبه عند فرن الصمون العراقي، المنضدة مليئة بالعجينة التي باتت جاهزة، للدخول بالفرن،ينظم الخباز درجة حرارة الفرن، ويبدأ بإرسال عجينة الصمون بداخل الفرن ،
العجان- جهز مائدة من الخميرة على شكل صمون، يقترب الحاج بالقرب من العجان ويأخذ عجينة ،يضعها في الميزان،يبتسم الحاج
الحاج هادي-عاشت أيدك ابني. وزنك صحيح
ينتخب عجينة جاهزة اخرى ويضعها في الميزان،يتأكد من وزنها ،ثم يأخذ أخرى ويعيد الكرة
مخاطبا العامل – ألف رحمة على حليبك الطاهر ، اهم شي هو إن يكون الوزن صحيح
،~~~”~
المشهد الرابع

مخابز أبو الخير-صباحي-داخل
جواد مشغول باستلام النقودإذ يظهر فؤاد ويدخل المحل ، يرفع يده عاليا ويسلم على الجميع
فؤاد-سلام عليكم
يرد العمال التحية على فؤاد ، يقترب فؤاد ويدنو من جواد ،
فؤاد- اشلونك هل الأيام ؟
جواد-زين الحمد لله
فؤاد-،،طلعت نتائجكم؟
جواد – طلعت ومكمل بالاقتصاد
فؤاد-وليش بالاقتصاد؟
جواد- مارحت للامتحان. أنشغلت بكتابة مسرحية الحقيقة
فؤاد-إني اهنيك على المسرحية وراح امثل الدور اللي انتخبته إلي
جواد -فرحتني فؤاد. اريد منك الفرحة الثانية
فؤاد-الفرحة الثانية. شنو؟
جواد-نتيجة الامتحان
فؤاد-فد يومين تطلع النتائج
‘(بعد لحظه)
فؤاد-أقول ابويه وينه؟
جواد- بالداخل
فؤاد- لعد اروح ،قبل لا يفتحلي محضر. في أمان الله
جواد-في أمان الله

المشهد الخامس
  صالة الأستقبال، -ليلي -داخلي الطفلان عباس وعلي شقيقي فؤاد راقدين على الكنبة ،تنظر ام فؤاد إلي زوجها ،
ام فؤاد-بعدك كاعد؟
الحاج هادي-كنت أنتظر فؤاد ينزل للعشة واحجي وياه 
 أم فؤاد-حسن صعدله ،قال متعشي
الحاج هادي-لعد أني  أصعد له
يطوي الحاج هادي درجات السلم ، للطابق العلوي ،صالة وثلاثة غرف الغرفة، يطرق الحاج هادي باب الغرفة،صوت فؤاد من الداخل،
فؤاد- هسه أفتح بابا
يفتح فؤاد الباب ويهم بتقبيل يد أبيه
فؤاد-الله يساعدك بويه
الحاج هادي- الله يساعدك ابني

المشهد السادس

غرفة. فؤاد- ليلي-داخلي
مكتبة متوسطة الحجم ،تحتل صدر الغرفة ، الكتب الموجودة في المكتبة متنوعة تقريبا كتب دينية ، بالإضافة إلي كتب ماركس ولينين ، وكتب علمية وجامعية تخص فرع الاقتصاد ،
على المنضدة صحن صغير للفاكهة وقدح من الماء ، وسرير لشخص واحد، أوراق مبعثرة على المنضدة. يقوم بجمعها

الحاج هادي- اسمع ابني فؤاد. أريدك أن تكون الي جانبي في كل صغيرة وكبيرة، خاصة وأنت انهيت دراستك. ، إني محتاجك
فؤاد-اشوكت ما تأمر اني بالخدمة
الحاج هادي- الله يخليك ابني. أنت كل آمالى
أريدك أن تكون أنت الأب لإخوانك
أريدك تساعدني بتربيتهم وتعليمهم بعد إني ما اقدر
فؤاد-الله أيخليك لنا بويه. بوجودك ما. لي أي قيمة
الحاج هادي-هذا قانون الحياة
المثل يقول. إذا طلعت لحية ابنك زين لحيتك
(مبتسما) هسة احنا مزيين. أنرتبه أشوية
فؤاد-بابا. مادام انت بالوجود. ما النه وجود
الحاج هادي-هذا كلام غير مقبول
فؤاد-أنت كل شيء وجودك الأصل.
الحاج هادي،-تريد تخلص نفسك من المسؤولية

المشهد السابع
قاعة مسرح التربية. -ليلي -داخلي
  ستائر سوداء تفصل الكواليس عن الخشبة ، ثلاثة براميل من حجم واحد ،  تشغل الجانبين الأيمن
 والأيسر والثالث استقر في الوسط ، يدعو جواد الممثلين ليستقروا على الخشبة
جواد-رجاء أدخلوا في البراميل لنتاكد من أمور عده ،صبركم على تحمل البقاء في البرميل طيلة العرض
طريقة خروجكم ودخولكم في البرميل أثناء العرض ، وإذا ماكانت أوزان بعضكم زائدة
 لازم نفكر بتقليلها ، والأهم من ذلك  الماكياج  شنو  وضعيته في ظل الحر الشديد ،
فؤاد-توقعاتك بمحلها
 جواد-   أرجو من  الممثلين   الصعود على الخشبة والاسقرار في أماكنهم ، الملقن يبقى الي جانبي نبدأ تمرين الدخول والخروج من البرميل 
 التمرين الأول. الدخول إلي البرميل
واحد.اثنين. ثلاثة. ادخلوا
يسرع الممثلون الثلاثة الدخول كل إلي برميله الممثل الأول يتمزق سرواله
جواد- شنو  هالصوت
الممثل، -سروالي تمزق من جوه
 جوا د -  لازم نأكد على الخياط إن يخيط الملابس أعرض  أشويه

    من دون أي تعليق نتعرف على الممثل الثالث ألله يمثله  فؤاد
تفضلوا
الممثل الثالث،يترك البرميل-أنا أرغب أن أمثل دورا دراميا
المخرج- ولكن هذا يختلف عن أفكارنا
نحن نريد إضحاك الجمهور
الثالث
 وإلي متى نجعل
 الجمهور،؟ المسكين يضحك. إلي أن
يكف عن الضحك
المخرج-ومتى ما كف عن الضحك ،نضحكه من جديد
الثالث-انا أريده ان يفكر 
المخرج-أنت تتبعه
الثالث-أريده أن يفكر 
المخرج-سيتعب 
الثالث-إذا أردت أن أتواصل معك.  عليك أن تسمح لي أن أمثل المشهد الدرامي
المخرج-شريط  أن تعود  وتمثل ما في النص
الثالث- سأفعل ذلك
المخرج-،تفضل
الثالث-ثار الشعب بوجه قيصر الظالم وحاول أن يخمد صوت الثورة ،فلم يتمكن ،فصعد الشعب إلي قيصر  وصرخ احدهم. وكان شابا سأفعل ،يحمل سيفا ملطخا بدم إقطاعي. كبير
،--أيها الدنس  يامن أرضعتك الخنازير يا قيصر  ،حان الوقت لنترك الكرسي الشعب ،إن الشعب يريد أن يحكم أهله
المخرج-،أسدل الستارة
الملقن،-الستارة عاطلة ياسيدي
~~~~~~
المشهد  الثامن
الزقاق المقابل لبيت الحاج هادي-ليلي-خارجي 
لقطة  كبيرة    للزقاق  ثلاثة بيوت بنيت على طراز واحد البيت الأول يعود  للحاج هادي(أبو فؤاد) والآخر لأخيه  حاج مهدي  أما الثالث فهو لشريك وصديق الحاج مهدي،يتجه الحاج هادي ، صوب بيته ، يبحث عن المفاتيح في جيبه لكن دون جدوى
يدق على زر جرس المنزل
 في الزقاق المقابل يقف رجل مختفيا في الظلام ، منزل الحاج هادي 
~~~~~
المشهد التاسع
صالة المنزل-كنبات مريحة  ومنضدة صغيرة عليها علبة الحلويات، لقطة قريبه لأم فواد
  أم فؤاد -أبوك نسى المفاتيح، ابني حسن.  قم  افتح الباب.  
 حسن -رحت أقول له فؤاد نجح أم فؤاد-(تضحك)
 يقوم حسن  ( ذو العاشرة من العمر )،من مكانه مسرعا نحو الباب،،
~~~~~
المشهد العاشر
الممر-غرفة الطعام- الساحة الأمامية- ليلي-داخلي-خارجي
 يتجه  حسن صوب الباب الرئيسي ، ويفتح الباب
~~~
المشهد الحادي عشر
الزقاق المقابل لبيت الحاج،
 ما أن يفتح باب منزل الحاج ،ينار المكان ،ينسحب الرجل قليلا للخلف وينصت بدقة
حسن- ،سلام عليكم بابا

المشهد الثاني عشر
عند باب منزل الحاج هادي،
لقطة كبيرة

يمسح الأب بيده على رأس ابنه مبتسما
الحاج هادي-وعليكم السلام ابني
حسن- بابا إني عندي خوش بشارة.
الحاج هادي-هدية البشارة موجودة.
خليني اطب
. حسن – ( يفتح لأبيه الطريق) بابا. فؤاد أتخرج من الكلية.
يغلق حسن باب المنزل ويتجهان للداخل
الحاج هادي – ألف الحمد لله ،تستحق البشارة مادام أخوك نجح يوم نجاحك
تقوم أم فؤاد من مكانها تتجه صوب الحاج
أم فؤاد- سلام حجي.
الحاج هادي-وعليك السلام
أم فؤاد- كان يحوس ينتظرك تجي ما كدر حسن ، اشويه يصبر طلعهه
بساع.
حسن-بابا هاي على الميز حلويات تخرج فؤاد.
ام فؤاد- تاكل حجي لو بعد العشه
الحاج هادي -حلويات تخرج ابني ما تتعوض لا أكلهه
تقوم أم فؤاد وتأخذ صحنا ، تضع فيه قطعتين من الحلوى
، الحاج هادي -ألف مبااارك يوم تخرج البقية
أم فؤاد-اش تأخذله هدية
الحاج هادي-اللي يعجبه

المشهد الثالث عشر
غرفة. فؤاد- ليلي-داخلي
مكتبة متوسطة الحجم ،تحتل صدر الغرفة ،  
على المنضدة  صحن صغير للفاكهة وإلى جانب الفاكهة   قطعة من الحلوى ،  فؤاد مشغول بكتابة تقرير، وكلما يسمع وقع أقدام يخفي  الأوراق

المشهد الرابع عشر

غرفة الحاج هادي -ليلي- داخلي
غرفة نوم واستراحة واسعة، الحاج هادي يتكئ على الحائط ،أم فؤاد جالسة على السرير
الحاج هادي-ام فؤاد.
أم فؤاد- ،نعم حجي
الحاج هادي-اني اشوف إذا زوجت فؤاد ،راح تخلص مشاكلنه
أم فؤاد- إذا كدرت أتزوجه. يعني.أنت سبع
الحاج هادي- ما سمعتي منه شيء
مثلا ، أشلون يحب أن تكون زوجته
أم فؤاد- هذا الولد ما يطلع منه حجي ،أشو 24ساعة يشتغل والنتيجةهو بطال، -حجي إذا تريد تزوجة ،لازم يشوف لنفسه شغله، أو تشوفله شغله
الحاج هادي- هاي سهله. أم فؤاد. خليهه علي. إني من باجر أبدا وياه

المشهد الخامس عشر
صالة الإستقبال -صباحي-داخلي
لقطة قريبة لساعة الحائط الساعة الثامنة والنصف صباحا 
الحاج هادي-تعتقدين ساعة بيش يكعد فؤاد من النوم
أم فؤاد-ما عنده ،ساعة محدده ، حسب مواعيده،، ما اعتقد هسه يكعد
الحاج هادي-ليش ؟
ام فؤاد-البارحة كان سهران  لحدالأربعة
الحاج هادي- أش عنده؟أم فؤاد-   لابد عنده شغل
الحاج هادي-أني صاعدله

يطوي الحاج هادي السلم باتجاه الطابق العلوي،

~~~~~
 المشهد السادس عشر، 
عند باب غرفة فؤاد--صباحي-داخلي
يطرق الحاج هادي باب الغرفة، ينتظر قليلا ، يطرق ثانية 
صوت فؤاد يأتي  من داخل الغرفة 
صوت فؤاد-منو؟
 الحاج هادي -فؤاد اني ابوك
~~~~~
المشهد السابع عشر
غرفة  فؤاد يقوم ويسير باتجاه الباب
يفتح الباب يلاحظ أبيه
فؤاد-صباح الخير. بابا.    صاير شيء
الحاج هادي- لا بابا. كل شيء ما صاير.  أنا طالع.    عندي  شغل وياك.   أريدك  تجي   عندي
 فؤاد-ما ازاحمك فد نص ساعة. لو ساعة وأكون عندك
~~~~
 المشهد العشرين
مخابز أبو الخير-صباحي-داخلي-خارجي
الحاج هادي، يجتاز الرصيف، ويدخل  إلي المحل 
الحاج هادي-صباح الخير. بويه
يقوم جواد من مكانه خلف الصندوق، ويرد التحية بحرارة
جواد-صباح النور خالي
 يقترب الحاج هادي  صوب ابو عالية،يبتسم في وجهه،
الحاج هادي-أولا كل لي أشلونك؟
ابو عالية- بخير.  زين
الحاج هادي- وبقلاوتك أشلونه؟
أبو عالية -ما كو أحسن منه
الحاج هادي-الحمد لله
يترك الحاج هادي أبو عالية ويدخل للداخل، جواد ينشغل بعمله،
عدد من  الزبائن  يدخلون للمحل  ،يلبي الباعة احتياجاتهم، ومن بينهم زبون ،يتفحص المكان بدقة ،ثم يقترب ويهمس بإذن جواد
الزبون-الحجي وينه؟
جواد-عندك شغل وياه؟
الزبون-لو ما عندي  شغل ما كنت أسأل
جواد-موجود
الزبون-أدري موجود،بس وينه ، قابل طار؟
في هذه الإثناء يترك الحاج هادي المعمل،  وما أن يرى الرجل حتى يقترب أليهما، يحاول جواد ،أن ينبه الحاج  بما يريده الرجل، لا يتمكن من إيصال المعلومة
جواد-أنت تعرفه؟
الزبون-(بحده) أنت هوايه تلغي.  ،أي أعرفه  يقترب الحاج هادي ، فيكون خلف الرجل تماما ، يضرب بلطف على كتف الرجل، يرتبك الرجل وينظر للخلف ، ما ان يرى الحاج هادي  حتى يبتسم في وجهه،ثم يمسك الرجل الحاج من قبضة يده ،يدفعه بمهل إلى مكان خال من الزبائن 
جواد لا تفارق عينيه الحاج ، يقوم من  مكانه نصف قيام ويضع يديه على المنضدة. يهمس الرجل بإذن الحاج، يقترب جواد اكثر لعله يتمكن ان يعرف شيئا عن الذي يجري
الرجل-هاي وين كنت ، اشعلت قلبي، الجماعة ،يردوك باجر الصبح ، ساعة سبعة ونص بالضبط.  خوب ما تسنه
يصفر وجه الحاج ويرتبك ، 
الحاج هادي-لا.  ما انسه
الرجل- والله انت خوش حجي.  وصي الجماعة. فد كيلوين بقلاوه أودي لعيالي
الحاج هادي-صار
 يفقد الحاج هادي تعادله،يسرع اليه جواد ويمسكه ،كما يسرع أحد العمال ويأتي بكرسي للحاج ،في الوقت نفسه يتجه الرجل صوب أبا عالية و يهيا له طلبه،العامل ياتي بعصير للحاج ،يناول جواد العصير   الحاج ، الحاج هادي  لا لازال  غير مستقر يترك الرجل المحل وهو ينظر للحاج مبتسما 
~~~~
المشهد الحادي والعشرين
الزقاق المقابل لمنزل الحاج هادي  -أزقة محلة السيمر -صباحي-خارجي
يترك فؤاد المنزل ، يتفحص الشارع ، يرى من بعيد رجلا ،اختفى خلف جدار منزل، كمن عرف الرجل،يبتسم، ويخطو خطوات محسوبة ويشعر تماما أن الرجل يتتبعه
~~~~^^
المشهد الثاني والعشرين
مخابز أبو الخير 
الحاج هادي، لازال متاثرا بالحادث ،ابو عالية وجواد ،يحيطان به ، 
ابو عالية- حجي،تريد نخابر حجي مهدي ،يأخذك للبيت 
الحاج هادي-لا ما يحتاج
ابو عالية-يأخذك جواد
الحاج هادي-أخذوني فوك بالغرفة أرتاح ، ما أريد تشوفني أم فؤاد على هاي الحالة
~^^^^
المشهد الثالث والعشرين
 ،يصل للشارع العام، يشير إلى سيارة أجرة ، تقف السيارة
 فؤاد - رايح لأبو الخصيب
السائق-أبو الخصيب
فؤاد-اي بلي أبو الخصيب
لقطة قريبة للرجل الذي يتبع فؤاد الرجل-أش عنده  أبو الخصيب

~~~~
المشهد الرابع والعشرين
مخابز أبو الخير -غرفة الاستراحة-صباحي-داخلي
الحاج هادي،يستقر على السرير، أبو عالية ،وهو يترك الغرفة ، بينما يريد جواد ترك الغرفه ، يمسكه الحاج هادي من يده ويقول له هامسا
الحاج هادي-إذا أجه فؤاد،صعده واصعد وياه وخلي أبو عاليه على الصندوق
جواد- -أمرك حجي

المشهد الخامس والعشرين
السائق-اصعد
 يصعد فؤاد السيارة، السيارة تتحرك   ينظر فؤاد في المرآة ، يجد أن هناك من يتبعه ، يخاطب السائق ، أكو سيارة صفره تتبع سيارتنا، أريدك تضيعهه وتروح للعشار وتأخذ أجرة ابو الخصيب
السائق-شنو جاي نمثل فيلم. 
فؤاد-عفيه عليك جاي نمثل فيلم
السائق- اعتبره ضايع.  أني أموت على التمثيل ،مطارده بين السيارتين،   حتى يجد سائق سيارة أجرت فؤادإن السائق قد فقده ،فيتجه للعشار
السائق -وين بالعشار
فؤاد-مخابز أبو الخير

المشهد السادس والعشرين
مخابز أبو الخير ، غرفة الاستراحة-صباحي-داخلي
يجلس الحاج هادي على السرير وإلي جانبه جواد في.حين يجلس فؤادعلى كرسي قصير
الحاج هادي-شوف ابني ،أعتقد اني لحد الآن ما حاجي وياك حجي رجال لرجال وإني طلبت من جواد أن يكون بيناتنه، قبل لا يكون قريبك هو صديقك وشاب ويفهم قضايا الشباب
فؤاد-بابا ،ليش هالمقدمة ،أدخل بالموضوع وفرغ قلبك
الحاج هادي-الحق وياك
أسمع ابني ،الزواج سنة ،وضعت لراحة البشر ولتكوين أسرة وسقف ،صح لو مو صح
فؤاد-صح
الحاج هادي-لعد ليش ما تفكر بالزواج؟
فؤاد-منو يقول إني ما مفكر
ترتسم إبتسامة عريضة على وجه الحاج هادي
صوت اقدام قادم،
الحاج هادي-منو؟
أبو عالية- إني أبو عالية ،
يظهر أبو عالية حاملا صينية،تحتوي على ثلاثة شرابت وصحن حلويات جبت أشويه بقلاوة، أدري فؤاد يحب بقلاوتنه هوايه
الحاج هادي-عاشت أيدك،يضع ابو عالية الصينية و ينسحب،
يشربون الشربات

 المشهد السابع والعشرين
منزل أم فؤاد-صالة المنزل،تدير أم فؤاد رقما
أم فؤاد،-منو
صوت أبو عالية-إني أبو عالية
أم فؤاد -الحجي موجود
صوت أبو عالية-فوك الاستراحة
أم فؤاد-شيسوي
صوت أبو عالية
يسولفون ودتلهم شرابت وبقلاوة ، فرحانين ويضحكون
أم فؤاد-الله يبشرك بالخيرأم فؤاد، صدك سواهه الحجي. الحجي رجال

~~
المشهد الثامن والعشرين
مخابز أبو الخير – غرفة الاستراحة
الحاج هادي-قبولك الزواج ، راح
يسعدنه هو أيه،لعد من اليوم أطلب من امك تروحلك خطابه
فؤاد-كل شيء بوقته حلو. ،إني هسه ما عندي استعداد للزواج
الحاج هادي-ليش ابني؟
فؤاد-الزواج يحتاج أن يتفرغ الإنسان لبيته،
الحاج هادي-صدقني ابني ما تفتهم شتكول ( ينظر الي جواد) انت افتهمت؟
جواد-فؤاد،يقصد اكو أشياء لازم ينجزها حتى يتفرغ.
الحاج هادي-شنو هاي اللي لازم تنجزه
فؤاد-الخدمة،لازم أخدم شعبي و ناسي
الحاج هادي-يا ناس
فؤاد-الطبقة العاملة
الحاج هادي-أكو غيرك؟ ماكو غيرك؟
تتغير وسائل إقناع ولهجة الأب إلي التوسل والخضوع
الحاج هادي-فؤاد إني ما أقدر يومية أنخض
إني معروف بين الناس
تدري شتكول علي الناس أبو فؤاد ما كدر يربي ابنه
ينهار الحاج هادي ويبدأ بالبكاء،يقف فؤاد متالما لا يدري ماذا يفعل، ويحاول جواد تهدات الحاج هادي

~~~^^
المشهد التاسع والعشرين
حي السيمر ،منزل أم فؤاد، لقطة كبيرة للبيت.و البيوت المحيطة به البيوت الثلاثة تكاد أن تكون مظلمة ،عدة سيارات من لون واحد ، تظهر من اتجاهات مختلفة بنور هادىء عدد من الرجال المسلحين، بتوقيت معين يتركون السيارات يطرقون الأبواب المحيطة والمقابلة لبيت الحاج هادي ،يدخلون البيوت وينتشرون على السطوح

التعليق
لم تتمكن القوات الأمنية من أن تجد فؤاد في البيت، فاختفى فؤاد عن الأنظار،، حتى طرق باب بيتنا في ليلة ممطرة وجاء بالدفء معه ، وحكينا عن ذكريات عشرين عاما ،دون التطرق إلي ما جرى، واختفى فؤاد ثانية
النهاية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.