جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

سلام للغباء.. بقلم جواهر العروسي

0 16

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

سلام للغباء..| بقلم جواهر العروسي

- Advertisement -

نغوص حتى نصطدم بالقاع، ندرك حينها حجم غبائنا الذي دائما ما يرتكب جرائمه فينا دون شفقة، و الأسوء من ذلك أنه يظل يرافقنا طيلة حياتنا.. ستلحظ الغباء يراقبك من إحدى النوافذ البعيدة حتى في أشد نجاحاتك، لصيق بنا لحد غير قابل للنزع.لست أدري حتى الآن من أين يستمد نفوذه، عقولنا حتما في علاقة بذلك..أما عن وجهة نظري من الزاوية الأخرى فهي تعلن غياب العقل في حال حضور الغباء،فالعقول أرقى من ذلك.
ستشاهده عندما يستوقفك أحدهم للإستفسار عن شيء مهم، سيتحول إلى لصيق بك حد الذوبان في فروض الرياضيات، سيرافقك في جميع أجوبتك الجادة حتى. سيتوغل في حياتك بكل أريحية، أعدك أنك ستلتجأ إليه بحثا عن كلمات تقنع بها والدك أنك لست من كسر التلفاز.. تمهل !! من الذي كسره؟ حتى أنه قام بنزع جميع أسلاكه.. بحقك!! كيف سأشاهد برنامجي المفضل الآن؟
ليسامحك الله..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.