جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

ستظل بعض الندبات بداخلك…بقلم/ حسين صالح حسين فرج

0 50

ستظل بعض الندبات بداخلك…بقلم/ حسين صالح حسين فرج

إِنَّهَا شَيْءٌ فِي كُلِّ وِجْدَانِ الْبَشَرِ تِلْكَ النَّدَبَاتِ الَّتِي تَسْكُنُ كُلَّ قَلْبٍ وَتَنْهَشُ دَائِمًا مِنْ أَجْسَادِنَا، حَاوَلْنَا مِرَارًا وَتَكْرَارًا بِكُلِّ انْوَاعِ الْعَقَاقِيرِ وَبِكُلِّ مَا يَخْطُرُ عَلَى الْبَال مِنْ أُمُور تَسْعِدُ الْوِجْدَانَ وَتَفْرَحُ ذَلِكَ الْقَلْبُ الْكَامِدُ وَلَكِنَّ تِلْكَ النَّدَبَاتِ مَا زَالَتْ عَصِيه
عَنْ الْخُرُوج مِنْ دَاخِلِنَا، مَا زَالَتْ تُمَزَّقْنَا وَتَحَرَّقُنَا وَتُهْدَمُ تِلْكَ الرُّوحُ الَّتِي اخْطَأَتْ يَوْمًا مَا؛ اخْطَأَتْ بِأَنَّهَا أَحَبَّتْ ذَلِكَ الْقَلْبَ الَّذِي رَحَلَ وَتَرَكَ تِلْكَ النَّدَبَات..
مُنْذُ ذَلِكَ الْيَوْمِ الْمَرِيرِ وَتِلْكَ النَّدَبَات سَاكِنَةٌ فِي الْجَسَدِ وُجِدَتْ رَاحَتُهَا شُهُورٌ وَأَعْوَامٌ وَسَتَظَلُ حَتَّى يَفْنَى ذَلِكَ الْجَسَد.
وَمَهْمَا وَمَهْمَا دَاوَيْتُهَا لَنْ تُمْحَى وَلَنْ يَسْتَطِيعَ الدَّهْرَ عِلَاجَهَا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.