جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

سبيل و كتاب على بك الدمياطى إعداد أحمد سلطان العوامي

0 17

سبيل و كتاب على بك الدمياطى إعداد أحمد سلطان العوامي

أنشأه علي بك الدمياطي سنة 1122هـ (1710م)

وهو من أعيان أمراء المماليك في تلك الفترة ومات مقتولاً بالديوان في القلعة سنة 1160هـ (1748م) أثناء حكم الوالي العثماني محمد باشا راغب. وكان يتولى دفتردارية مصر.

السبيل مستقل غير ملحق بمباني أخرى ويعلوه كتاب وبه شباكين لتسبيل ماء الشرب، وغرفة التسبيل مستطيلة، وللسبيل واجهتين احداهما وهي الغربية بها أحد شباكي التسبيل وهو وهو مستطيل يعلوه عتب وعقد عاتق من صنجات مزررة، ويعلو هذا الشباك لوحة تأسيسية من أربعة أسطر تضم مدحاً في مبنى السبيل ومدحا في المنشىء ويصف ماءه بالعذوبة كأنه الشهد كما تضم تاريخ الانشاء.

يقرأ النص التأسيسي:

” سبيل به الأجر في الدهر يُكتب لبانيه حاوى الكمال المهذب.
على المقام كذا اسمه على الدمياطي في الأصل يُنسب.
فيا وارديه اشربوا ماءه.
هنيا من الشهد اعذب.
لمنشئة فاعدوا فتاريخه.
عليا سقيت الرحيق المطيب سنة 1122هـ”

يجاور هذا الشباك والى اليسار منه باب الدخول الى السّبيل والكتّاب. والباب مفتوح في دخلة مستيلة ويؤدى الى دهليز مستطيل الى يساره باب حجرة التسبيل والى يمينه سلم صاعد الى الكتاب. وخلف حجرة التسبيل مساحة مستطيلة مخصصة كملاحق للسبيل. على جانبي شباك التسبيل بالواجهة زخارف هندسية وصفان من الدوائر البارزة تحتوى على أشكال نجمية ومروحية منفذة بالأسلوب المحلي القاهري.

غرفة الكتاب ملحق بها حجرة أصغر مبنية فوق ملاحق السبيل، ويفتح الكتاب على الشارع بشباكين في الواجهة الشمالية. السبيل كائن بشارع السكة النبوية بدرب سعادة بحي الدرب الأحمر

من تصوير المصور الايطالى بينيامينو فاكينيللى

Beniamino Facchinelli (1839 – 1895)
was an Italian photographer.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.