جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

وزيرة الهجرة ومحافظ بني سويف يتفقدان مقر برنامج التوعية حول مخاطر الهجرة غير الشرعية

0 20

وزيرة الهجرة ومحافظ بني سويف يتفقدان مقر برنامج التوعية حول مخاطر الهجرة غير الشرعية

متابعة / عــزة عــوض الله

السفيرة نبيلة مكرم توجه عميق شكرها للمركز المصري الألماني وللجهات المتعاونة في تنفيذ برنامج التوعية في بني سويف

د. محمد هاني غنيم: البرنامج يتسق مع استراتيجية المحافظة للدفع بجهود الدولة تحت رعاية السيد الرئيس لبناء الشخصية المصرية

أجرت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، جولة تفقدية في مقر فعاليات البرنامج التدربيي التوعوي الذي يتم تنظيمه على هامش زيارة وزيرة الهجرة لمحافظة بني سويف، ضمن تنفيذ المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، ويتم تنظيم البرنامج التدريبي من خلال المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، في ضوء التعاون المثمر بين وزارة الهجرة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ.

بدأ البرنامج التدريبي بعقد محاضرات توعية عن خدمات المركز المختلفة وخطوات الهجرة لألمانيا من أجل العمل ومحاضرات توعية بمخاطر الهجرة غير النظامية والبدائل الآمنة، كما تستمر محاضرات وتدريبات متنوعة على مدار خمسة أيام وتتنوع موضوعات التدريبات بين تطوير المهارات الذاتية من أجل تحسين فرص التوظيف ومن أجل تطوير مهارات إدارة المشروعات الصغيرة.

من جانبها، وجهت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة عميق شكرها لكافة الجهات المتعاونة على تنفيذ البرنامج التدريبي لشباب محافظة بني سويف، وقالت إن محافظة بني سويف تعد أول محافظة يتم بها تنفيذ هذه النوعية من التدريب خارج القاهرة للمركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، حيث نستهدف من هذه البرامج في التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وكذلك التعريف بالبدائل الآمنة للشباب.

وأضافت الوزيرة أن المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، يلعب دورا مهما في إطار تعاونه مع وزارة الهجرة، لتنظيم الدورات التدريبية لتأهيل الشباب ضمن مبادرة “مراكب النجاة” في المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية.

وأكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، على دعمه الكامل للبرنامج محفزاً على أهمية التنوع في الموضوعات المستهدفة وأن تكون على نطاق أوسع لتستهدف كافة فئات الشباب، مشددا على الدور الواضح والمميز الذي تقوم به وزارة الهجرة، خاصة مع الاستفادة من كافة أوجه الشراكة والتعاون المثمر داخلياً وخارجياً، مثمناً الدور المحوري الذي تقوم بها الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ في أكثر من مشروع تنموي على أرض محافظة بني سويف.

وأشار غنيم إلى أن البرنامج يتسق مع استراتيجية المحافظة التنموية التي تهدف للدفع بجهود الدولة تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لبناء الشخصية المصرية المتكاملة وإيجاد فرص أفضل وإتاحة آفاق أكثر تنوعاً أمام الشباب في مختلف المجالات، مشيدا بعقد تلك الفعاليات التي تهدف إلى التمكين الاقتصادي لشباب الصعيد وتنفيذا لرؤية مصر 2030.

من جانبها، أعربت د.سحر علي مديرة المركز المصري الألماني، عن سعادتها ببدء الأنشطة والتدريبات خارج نطاق المركز بالقاهرة، مؤكدة على أن بني سويف هي المحطة الأولى وسوف تليها العديد من الأنشطة والجولات بمحافظات مبادرة “مراكب النجاة” الأخرى.

وأضافت أن برنامج التدريب يعكس ذلك البرنامج التأهيلي الذي يضم عدداً من المحاور الرئيسية والهامة والتي تشمل: التأهيل الوظيفي، الإرشاد المهني، ومهارات التوظيف، بالإضافة لمهارات تأسيس مشروع خاص والتي في مجملها تستهدف تأهيل الشباب وتطوير مهاراتهم لإيجاد فرص عمل أفضل وتنويع مصادر الدخل الخاصة بهم، وتناول البرنامج التوعية وتقديم الدعم لبدء المشروعات للسيدات في مشروعات الافران وتربية الدواجن والخياطة والمفروشات والبقالة، وتربية الاغنام، وغيرها.

وتابعت: “شمل التدريب مفهوم دراسة الجدوى للعملاء المحتملين والسوق الذي يتم البيع فيه، واحتياجاتهن لبدء المشروع وعمل تحليل واف للموقف التسويقي، بطريقة مبسطة، ودراسة ما ينقصهن لبدء المشروعات، تضمن التدريب أمهات معيلات وسيدات ريفيات لديهن مشروعات تناسب البيئة الريفية التي يقطنّ فيها”.

وعن رأي الشباب في الهجرة غير الشرعية، أوضح الشباب أنهم سيحرصون على اكتساب المهارات لسوق العمل والتأهل للهجرة الآمنة والبدء في مشروعات صغيرة ومتوسطة في مصر، مثمنين جهود المركز المصري الألماني لحرصه على التدريب والحضور إلى الصعيد لتعريفنا بهذه المهارات.

وأكدت كل من آلاء ويمنى، من القائمات على التدريب، حرصهن على تدريب الشباب والفتيات ليصبحوا سفراء وينقلوا الخبرة لغيرهم، وأضافتا أن التدريب يشهد تفاعلا كبيرا من الشباب وحرصا على النقاش واكتساب المعرفة والمشاركة الفعالة.

وعن جهود القوات المسلحة في إعادة أبنائنا والحرص على توعيتهم، أعرب الشباب عن فخرهم ببلدهم، وأن التدريب الذي تقوم به الوزارة يؤكد أننا لسنا عديمي الحيلة، ولكن لدينا طاقات ويمكننا اكتساب المزيد من المهارات لمواكبة سوق العمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.