جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“زفرة بلا ألم” بقلم الشاعر / رياض دعبول

0 122

“زفرة بلا ألم”

بقلم الشاعر / رياض دعبول


لم يبق عندك ما يبتزه الألم
فارحل فإنك في كنه المدى عدم
وارحل فإنك صعلوكٌ على مضضٍ
تلمّ شعثك والأيام تنتقم
تلتفّ في بردةٍ من خيط عنكبةٍ
والبرد قارسةٌ والبدر منهزمُ
ألقيت نورك في ليل الدجى مزقاً
فكيف يلقاك أو يلقي بك الحلم
أسلمت نفسك للأسقام منكفئاً
فكيف يشفى الذي أودى به السقم
عاود زفيرك لا تأنف مرارته
يا زفرةً مالها في النائبات فم
قف عند أول حسرات الزمان ولا
تكمل مسيرتها يا أيها النهم
أطفئ فتيل المنى وادفن شرارته
من قبل أن يأتي البركان والحمم
واصل بوأدك لاتسمح لقافيةٍ
تجتاز نبضك إن القافيات دم
قدس قيودك ولتطرب لرنّتها
إنّ القيود خلاخيلٌ لها نغم
إنّ القيود على كفيك تجعلها
بالرغم من ضيقها تزهو وتبتسم
يا صرخة سكتت في جوف صاحبها
يا صيحةً في لظى النيران تنكتم
يا دمعةً وئدت في عين ناحبها
من قبل أن يأتي العصيان والندم
ربّت على حزنك الباقي بلا خجلٍ
وافرح فإنك منذ الأمس محترم
وازحف على رمل صحراءالعذاب ولا
تألم فإنك منذ اليوم مرتحم
كم ذا تراود شطآناً ولست ترى
في لجّة البحر إلا الموج يرتطم
تأتي لتمسك أشطاناً فتصبح في
دوامة البئر خيطاً راح ينقضم
يلقيك في الجبّ فلتألف غيابته
والقعر واضحةٌ لكنها عدم
أغمض عيونك إنّ البئر مظلمةٌ
وظلمة الروح والنجوى لها رقم
مالي أراك مع الآلام مرتبكاً
حتى كأنك في نيرانها علم
لا تسخطنّ إذا ما كنت ذا ألمٍ
وادفن شجونك لا نذرٌ ولا لمم

رياض دعبول – صلوة – إدلب – سوريا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.