جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

رُؤى أصْدافي شعر/ ختام حمودة

0 36

رُؤى أصْدافي شعر/ ختام حمودة

وَهَمَمْتُ فَانْكَسَرتْ رُؤى أصْدافي
وَرَمَيْتُ في جُبِّ الجُنونِ مَطافي
يا أوَّل الكَلِماتِ حينَ أخُطّها
لِلْحُبّ أنْتَ حُروفُها بِغِلافي
أنا لي طُقوسي أنْتَ كُنْ لي نارَها
كَيْ يَسْتَفِزَّ هَواك عُمْقَ ِضفافي
أسْطورَتي وبها سَيَبْقى مَرْكبي
كالسِّنْدباد بِحُلْمِهِ الطَّوافِ
لا تَقْرَأ الفِنْجانَ دُونكَ خافِقي
بَلْ فارْتشفه فَأنْتَ مِنْ أحْلافي
يا آخر الأحْلامِ في مُدُنِ الهَوى
يا أوَّل الشَّهَقات في التّطْوافِ
أنا طَيْفُ أُنثى فاحْتَرِسْ من قُبْلتي
كَيْ لايَثور السِّحْرُ في الأَطْيافِ
وَتَأَّمَل الثّلُثَ الأخيرَ بِمُقلتي
حَتّى أمدَّ إليْكَ جِسْرَ عِطافي
إنّي سَمِعْتُ الصَّوت ينَقِلُ بَحّةً
وَبِها اسْتَطاب لِخافِقي وَشِغافي
هذي يَدي لأكونَ فَجْر حَقيقَةٍ
وَهُنا نَصوغُ غَرائِبَ الأعْرافِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.