جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

روسيا تقترح خلط لقاح سبوتنيك مع فايزر وأسترازينكا

0 19

روسيا تقترح خلط لقاح سبوتنيك مع فايزر وأسترازينكا

متابعة / نادية سعد الدين

كشف كيريل ديميترييف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي «RDIF» عن حوارات تجري حاليا مع الأوروبيين وبعض الدول الأفريقية، لخلط اللقاح «سبوتنيك-V» مع لقاحات أخرى لزيادة الفعالية ضد كوفيد-19، مشيرا إلى أن اللقاح الروسي يستحوذ حاليا على نسبة في السوق العالمية تتراوح ما بين 20 إلى 25 في المائة.

وبحسب احد المواقع، أفصح ديميترييف أنه حاليا في شهر أكتوبر الجاري، يتم إنتاج لقاحات لما يكفي 170 مليون جرعة في خارج روسيا، مشددا على ضرورة الابتعاد عن تسييس اللقاحات واحتكار صناعتها حماية لشعوب العالم من ارتفاع الأسعار وعدم الحصول عليها، مبينا أن لقاح «سبوتنيك-V» هو اللقاح الرئيسي في بلاده، منوها بقدرته على احتواء تحورات الفيروس «دلتا»، مبينا أن فعاليته بلغت 70 في المائة، وأن هناك أكثر من 10 بلدان تنتج هذا اللقاح بينما تنتج بكين 20 في المائة منه.

وقال ديميترييف «اقترحنا الشراكة مع شركة أسترازينيكا وبدأنا في الإنتاج في اللقاح في فبراير من هذا العام، وتحصلنا على نتائج جيدة جدا، وهناك شراكة في أذربيجان وغيرها من الدول وفي المستقبل القريب سيكون هناك شراكة مع الأرجنتين».

وأضاف: «اقترحنا أيضا نظام الخلط مع شركة (فايزر) وحصلنا على رد منهم ويوجد بلدان آخران تجري فيهما دراسات لاستخدام خلط (فايزر سبوتنيك-V)، ونعتقد أن هذا ناجح وهناك تجارب تجري حاليا في بلاد أخرى، إذ تم تأكيد أن فعالية اللقاح جيدة جدا، وسترسل لنا معلومات مهمة جدا عن خلط اللقاحات من الأرجنتين».

وتابع ديميترييف «لاحظنا في الـ 5 أشهر الأخيرة، انخفاض الفعالية للقاحات عالمية ونعتقد بضرورة إطلاق شراكات في هذه الصناعة خاصة بعد مرور 6 شهور من التطعيم بلقاح آخر، إذ إن (سبوتنيك-V) يمكن استخدامه كعنصر مشجع وهناك يشاركنا أكثر من 30 من المنتجين للقاح الروسي لتغطية حاجة العالم منه».

ولفت إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت لروسيا، أن «سبوتنيك» لقاح جيد جدا، منوها باتصالات كبيرة مستمرة مع المنظمة العالمية، «وحاليا نجري حوارات مع المنتجين الأوروبيين والعرب وآخرين في العالم كمشاركين في إنتاج اللقاح الروسي».

وأضاف: «(سبوتنيك) حاليا أصبح ينتج في بلدان كثيرة بما فيها الهند، وفي دول أميركا اللاتينية ومستمرون في إنتاج اللقاح، كما في الأرجنتين وهناك شراكة في المكسيك وغيرها من بلدان أميركا اللاتينية، وبلدان الشرق الأوسط وأفريقيا، وكلهم شركاء في إنتاج وتصدير اللقاح الروسي، وسنعمل على تجاوز تحديات تحورات الفيروس كورونا مستقبلا».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.