جريدة النجم الوطني

رمضانيات (٣) متابعة رفيق بالرزافة / تونس

0 52

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رمضانيات (٣) متابعة رفيق بالرزافة / تونس

يا نايم وحّد الدايم

جملة المسحراتي الشهيرة التي تناقلتها الأجيال تطوف في شوارعنا وتدخل البيوت دون طرق أبوابها قبل موعد السحور توشوش وساداتنا بأسرار تاريخية وتلامس مسامعنا بايقاعات سحرية فتبعث العزيمة في نفوس الصائمين وكم نفتقدها هذا العام ..

رمضان تجلى وابتسم طوبى للعبد إذا اغتنم

أنشودة رغم إختلاف منشديها الا أنها تربعت على عرش القصائد الرمضانية التي لطالما سكبت البهجة في قلوبنا ودفعتنا إلى تردادها يوميا لما فيها من روحانية وإيمان

عاشت على سماعها أجيال وأجيال

وما زال حسنها بأبهى حال

( الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )

يحتاجون إليك وتحتاج إلى رضا ربك فطوبى لمن تسلح بالإحسان إلى العباد

في العطاء إيمان وتقوى من الأغنياء ومن الفقراء

علاج وراحة نفسية للأرواح المرهقة ولكل داء

تكثر التبرعات على أنواعها في شهر الرحمة ويتطوع العديد من الصائمين بحب لعمل الخير مع الجمعيات الخيرية او بمبادرات فردية فيقومون بتحضير الوجبات اليومية لإطعام المساكين أو يتبرعون بالمال لتلبية احتياجاتهم

عبق الإنسانية والرحمة والطاعة تتنفسه مختلف شرائح المجتمع في رمضان وحبذا لو يستمر على مدار العام

تبسمك في وجه أخيك صدقة

ورثناها عن النبي صلى الله عليه وسلّم وحثنا على تطبيقها لأنها مفتاح القلوب

بوجهك البسام تزرع المحبة وتحصد السلام

الابتسامة تجبر الخواطر تبعث الدفء في القلوب و تنشر لغة الالفة والمحبة بين الناس..

الطاعة لا تقتصر على السجود والخشوع بل تظهر في السلوك ومحبة الخلق

هكذا هو رمضان شهر العادات الحميدة والخيرات الوفيرة تشحن فيه النفوس بالمحبة والرحمة والصفاء فتشرق الأرواح بما فاض فيها

هدى غازي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.