جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

رحيم الخرساني/ماكتبه عن (الطين الحرّي)

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

حين عدتُ إلى ميسان الحبيبة بعدَ سبعةَ عشرَ عاما ً في الغربة ِ
لم يحتفلْ بي سوى دجلة الخير،، وقالتْ لي: لاتحزن
لقد رحلَ المطر..والنبكَ..والتكي..والنارنج..والخريط..والجمار..وشارع دجلة..وشارع التربية..وعلوة السمج…ومقهى نوشي…وسينما النصر…وسينما الخيام…وقصر محمد العريبي…وبستان أبو الهيل..والشبانة ..والأسكان…وحي المعلمين…والجسر…والصابنجية..والمحمودية..والجديدة…
والماجدية وملعبها..والشبوط والبني والزوري والشلج وأبو الزمير ودكَاكَ الصخر والكَطان والأهوار..ووووو
لاتحزن
لقد رحلَ الطين الحري..حملَه ُ أهلُكَ والأصدقاء…
قالتْ لي دجلة ُ:
إنكَ أخرُ أثواب النوارس
تحملُ معكَ دموعَ بلد ٍ غائب
فلا..
لاتحزن!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.