جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

رحل عن بلاده آمنة رحيمي

0 11

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

|رحل عن بلاده

آمنة رحيمي

كانت آخر ليلة .. ذهب فيها …
رحل عن بلاده عن أهله .. وعن بقايا الأحلام ..
تلك الصعوبة في استمرار الحياة في بلاده عندما يرفضونه في عمله الذي أحبه منذ الصغر يتم قتله بالحياة من الوطن و أي وطن هذا .
ذهب دون وداع
فقط أخذ تلك الحقيبة التي لا يوجد فيها أشياء مهمة لكنها تكون الصديقة دائماً لكل شخص يقرر الرحيل ..
كم من وجع اخذه معه كم من حلم لم يتحقق ..
كم من أشياء كانت مصدرا لحياته إنتهت في منتصف الطريق ..
هذه الحياة لا تستمر مع أحد في بلادنا
..
تُرى هل نحن لا نستحق ؟؟!
هل يعرفون حكام بلادي ذلك الشعور البشع الذي يسكن المرء عندما تفاجئه بخيبة وراء خيبة ؟! .

هل يعرفون كم خبأنـَ من حكاياا تؤلمنا من الداخل !؟.

- Advertisement -

و كم كتمنا أصواتنا و حبسنـَ الدموع من مرة !؟.

و كم من مرة عشنـَ القهر و بادرنا بتلك الضحكة الصفراء التي لا تربطنا بها أي علاقة أمام مواقف حياتنا القاتلة للطموح …

أظنهم لاا يعرفزن .. لو عرفو لما تركو الكثير بهذه الكمية من الوجع و التعب و بتلك الأمال المحطمة …

أعرف أنه لاذمب لگ يا وطني.. لكن باتـ الأمر صعب حكامگ يا وطني قتلو فينا رغبة الحب فيگ قتلو رغبة العيش و الحياة هنا..
خذلونا من كل الجوانب … أتظن يا وطني كرهگ و ترگک
هين على قلوبنا … ؟
لکن طفح الكيل من حكامک … رسمو لنا طرق على مخيلتهم و وضعونا فيها رغماً عنا … فتباً لهم و لحكمهم هذا …


احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.