جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

ربما تأتي الأماني

0 36

ربما تأتي الأماني

بقلم/فتحيه على عبد النبي

قبل أن نلتقي كانت الروح مغرمة

تشتاق للحنين ربما

تذهلك

رسالتي

اليوم قررت

الرحيل بأرادتي

ربما يطول صمتنا ربما تأتي الأماني

مثل طفل وليد

ربما يأتي علينا فجرا جديد

يضمنا

لا أدري ألى متى

تسوقنا أقدارنا

أرهقتنا تراكمات سنين

لا أدري أين ذهبت المعاني الجميلة

وتاهت الأحلام

تماديت تارك الألم عام بعد عام

أعد ألي حلو الكلام

أعد ألي الصفاء أعد الوفاء

ضاع الهدوء والسكينة

تمنيت يدق ناقوس الخطر

للحظر

ففراقنا تعب وحيرة

تركتني وبالقلب حزن وخوف

وما فكرت

في أصعب الظروف

وما في ليلة غابت

المشاعر والحروف

أعشق البحر مازال بة ذكرياتي

وأشتاقت روحي

لدفئ و أسرار ليالينا

كنت الأمس أبتسامتي

واليوم تركت لي الدمعة الحزينة

وتركتني غريبة. على أطراف المدينة

لا ياشريك كرامتي

لا تدق بابي فأن البقاء معك أصبح مستحيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.