جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

رانيا محمود ياسين .. مر عام في لمح البصر

0 26

رانيا محمود ياسين .. مر عام في لمح البصر

متابعة / نادية سعد الدين

شاركت رانيا محمود ياسين الذكرى الأولى لرحيل والدها، وعبرت عن افتقادها له بكلمات مؤثرة، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام.

وكتبت: “ومر عام في لمح البصر، وكأنه امبارح، رحمة الله عليك يا حبيبي، اسكنك الله فسيح جناته، وحشتني أوي يا حبيبي، يارب اجعله ممن قلت عليهم فرحين بما آتاهم الله من فضله”.

وتحل اليوم الخميس ١٤ أكتوبر الذكرى الأولى لوفاة الفنان الكبير محمود ياسين ، والذى يعد أحد أهم فناني مصر والعالم العربى ويمتع الملايين بأعماله الفنية التى ستبقى حاضرة رغم رحيله.

التحق محمود ياسين بكلية الحقوق وطوال سنوات دراسته كان حلم التمثيل لا يفارقه، وبعد تخرجه تقدم لمسابقة بالمسرح القومى وحصل على المركز الأول فى ثلاث تصفيات متتالية، وتم تعيينه بالمسرح القومى وقام ببطولة مسرحية «الحلم».

وكانت الانطلاقة الكبرى لمحمود ياسين فى السينما التى منحته لقب «فتى الشاشة الأول» وبدأ مشواره فيها بأدوار صغيرة فى بعض الأفلام، ومنها: الرجل الذى فقد ظله، شىء من الخوف، وبعدها بدأ رحلة البطولات السينمائية بفيلم «نحن لا نزرع الشوك» مع شادية، وخلال فترة السبعينات كان محمود ياسين من أهم نجوم الأفلام الرومانسية، ومنها «الخيط الرفيع، حكاية بنت اسمها مرمر، حب وكبرياء.

وأعلنت الفنانة شهيرة أن زوجها الفنان محمود ياسين لم يعد قادرا على العمل بسبب المرض وطلبت الدعاء له بالشفاء، مشيرة إلى أنه عرض عليه العمل فى مسلسل «الجماعة 2»، ولكن حالته الصحية لم تكن تحتمل، وأنه لن يعود للتمثيل ويكتفى بتاريخه الفنى الطويل.

وفى مثل هذا اليوم العام الماضى رحل عن عالمنا الفنان المبدع محمود ياسين بعد رحلة عطاء فنى ثرية ، ورغم ذك سيبقى حاضرا بقوة بأعماله ورصيده الضخم الذى شكل وجدان الملايين دائماً لأن المبدعون لا يرحلون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.