جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

رافد عزيز القريشي

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

ذاكرة من هناك …

هناكَ أسفل ذاكَ الجرحُ لم أجدِ
سوى ظلالِ بقايا دون معتَقدِ

سوى تراتيلِ حزنٍ سادَ في غدها
طعمُ الأنينِ وَ نزفٌ غير محتشدِ

هناكَ طيفُ صياحٍ ما جنى حلماً
وكبلتهُ وحيداً بالردى شِددي

وذكرياتُ دموعٍ سرّنَ في عجلٍ
على خدودِ شحيحٍ ناحلِ البَرَدِ

في أول التيهِ بانت طلعتي وبدت
على محيا ضياعي غربةُ البلَدِ

من الحميمِ تغذت والخطى نضجت
حتى غدوتُ حميماً فاقعَ العددِ

- Advertisement -

شددتُ خصرَ أنيني واستويتُ صدىً
من الحبالِ تدلى فيه معتمدي

وبادلتني همومي بعض رحلتها
ولفلفتني نحيلاً دونما جسدِ

أنا مشاعلُ وهمٍ والسنين بهِ
تطوفُ دون زويا والختامُ ردِ

معلقاتُ همومي بالسقامِ ولي
صندوقُ نَوحٍ قديمٍ شاحبٍ وصَدي

يا أيها الدهر قل لي كيف اذكرني
وكل ما فيَ جهدٌ مغبرُ السَنَدِ

وذي دموعي حيارى سادها وجلٌ
كيما تخضبُ جهراً بالحِمامِ يدي

           رافد عزيز القريشي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.