جريدة النجم الوطني

“ذات حلم”.. بقلم / زندان التهامي

0 31

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

“ذات حلم”.. بقلم / زندان التهامي

تقاسمنا المواجعَ كي نراهُ
بنور الفجرِ باسمةً خطاه

تقاسمنا الدموعَ لعل يوما
ستُزهِرُ كالحديقةِ وجنتاه

وكم كنا نَعُدُّ الوقتَ شوقا
إلى وطنٍ تُكَّرِمُنا يـــداه

نبِيتُ على الرصيفِ بلا لحافٍ
تُدثرنا بتحنانٍ مُناه

وننسى الجرحَ علَّ الجرحَ يوما
يُلاقي من تناسينا شفاه

نُغني للصباحِ وللأماني
ولكن كيف هَيَجْنَا بكاه

وكيف غدت أغانينا عويلا
وتِهنا والرفاق هناك تاهوا

ولكنا برغم التيه نشدو
لفجرٍ ما سيغمرنا ضياه

لنا في الله آمالٌ عِراضٌ
وهل قد خاب يوما من رجاه؟!

سنُزهرُ رغم أنف القبحِ إنا
بنو الأزهار يملؤنا شذاه

ونأتي للحياةِ كغيث مزنٍ
وإنْ قالوا لقد سُحقوا وشاهوا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.