جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

خواطر بشأن ليبيا وتركيا بقلم/ فهيم سيداروس

0 10

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

خواطر بشأن ليبيا وتركيا بقلم/ فهيم سيداروس

‏رسالة مفتوحة للناتو ( اعزلوا الخبيث من بينكم ) ، أحترسوا من تركيا .. سيتم بعد تمكنها من ليبيا ، والتمسك بأجزاء من العراق سوف توهمكم بالإرهاب ، وهى تتعامل معة بالتفاهم الأيديولوجي الرجاء حجموها لإنها سوف تغزوكم بعد ذلك .. أرجعوا للتاريخ .

‏تسعى تركيا تطبيق مبدأ فرق تسد بين إيطاليا وفرنسا ، وأعضاء الإتحاد الأوربي وتعلن إنها على الإستعداد للتعاون مع إيطاليا لتحقيق الإستقرار والسلام فى ليبيا .

إحترسوا منها لديها أفكار أيدولوجية تسعى إلى تحقيقها بكافة الطرق مستغل تمسكم بالمباديء
والقانون ..

‏خواطر بمناسبة ليبيا
١- سحب الإعتراف من الحكومة التى يقال إنها معترف بها

٢- تكوين جيش عربي موحد لمحاربة الإرهابيين ومن خلفهم الأتراك .

٣- تكوين جيش أفريقى موحد منبثق من الإتحادالأفريقي لإن الإرهاب سيكون بجوار حدودة بزعامة تركيا

٤- بالتزامن لابد من التفاهم الفرنسي الإيطالي الايطالى المصرى .

لإنقاذ شعب ليبيا لابد سحب الإعتراف من الحكومة التى تخون شعبها لانها هبطت على ليببا ، وشعبها بالمظالة …

- Advertisement -

وأيضا تركيا تريد أن تستعرض القوة فى العراق بحجة الإرهاب لابد من تدخل حلف الناتو وأميريكا لوقف هذة البلطجة …ورسيا عليها دور فعال لتحجيم تركيا قبل أن يفلت الأمر من السيطرة .

قطر لها موضع قدم بقطر وتريد أن تبتلع ليبيا من الحكومة الموجود وهذة الحكومة فرضت على الشعب الليبي ولذلك ضرورى أن تتغير ولابد أن يكون هناك تفاهم حقيقي بين فرنسا وإيطاليا لكى يتم خلع تركيا ، ويتم تحجيمها والسيد ماكرون مشكور أوضح أن تركيا بتتلاعب بالتفاهمات الدولية .

‏الحكومة الهابطة بالمظلة ( الوفاق ) ترفض الحوار السياسي لانه ليس فى مصلحة أردوغان ..العلاج سحب الوفاق ، وتشكيل حكومة بواسطة الانتخاب الحر مع وجود قوات دولية تفصل بين أهل ليبيا ، وبين الإرهابيين التى يتم إسترادهم بموافقة الحكومة بواسطة تركيا .. مع عدم تمكين تركيا .. من ليبيا .

‏يتحدث أردوغان على إنه هو الرئيس الفعلى لليبيا ..أم أعضاء مسرح الوفاق عرائس متحركة

ٱعتراف رسمى من وزارة خارجية أميريكا أن تركيا وردت الإرهاب إلى أوروبا وتستغلهم للضغط على أوربا ..

لن تنحل مشكلة ليبيا إلا بسحب الإعتراف من حكومة السراج ، والتفاهم بين القبائل الليبيه ..

وتحيد تركيا من حلف الناتو ..
والتفاهم الجاد بين إيطاليا وفرنسا

أهم قرار لابد من أخذة هوسحب الإعتراف بحكومة سراج لإنها تسبب عائق للمصالحة بين الطرفين ، وسمحت للأتراك بموطيء قدم التى تسعى إلى الأنتقام من دول المنطقة ، وكذلك من اوربا بحجة إن الأخيرة العجوز المحتضر .. لتعيد إليها ماحدث إثناء تفكيكها ، وأستعمار مدن الخلافة .

لابد أن تتفق القبائل الليبيه وتكون خلايا فدائية لمحاربة سراج الوارد من الخارج وباع البلاد للمليشيات المتشددة الإرهابية .. والمحتل تركيا ..

لابد أن العامة ، والخاصة من هو فائز لعلاج قضية ليبيا العمل على إنقاذ تونس من أن يبتلعها حزب النهضة بتوجهات المعروفة : ولابد من أبناء ليبيا الشرفاء أبناء القبائل إقلاق مضجع المحتل .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.