جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“خرجت باكراً تحت ضوء شمسٍ باردة.”..بقلم/ لينا مزالة

0 28

“خرجت باكراً تحت ضوء شمسٍ باردة.”..بقلم/ لينا مزالة

خرجت باكراً تحت ضوء شمسٍ باردة
تساءلتُ
هل يُعقل أن يكون قلب الشّمس مكسورٌ
لكنها مثلنا، مُجبرة على الخُروج
لتواجه الظلام!

مررتُ بأيام مُتطابقة
من خلالها عرفتُ أكثر
كيف تسير أمُور الحياة..
في الصّباح تستهلك مني الدّورة الشهرية
دما كثيراً،
ثم يقل النّزيف بمُرور الأيام إلى أن يختفي تماماً
و أحيانا أُخرى أشعُر بألامها الحادّة
لكن لا أثر لقطرة دم تتساقط منّي
الحياة هكذا، لا تضعُ لنا الفرضيات
إنّها عشوائية و نحن معطُوبين
لا نرى دائما دمنا المفقود بين أيدينا
لكننا دوما نشعُر بمُخلفاته

••••
الطُّيور تتسرّب من رأسي
كُلما رفعته إلى السّماء..

أتنفسُ كأنّني الوحيدة التي تحس بالعالم!

لم أتخلص تماماً من أحد في حياتي
بقايا كل شُعور أحسستُه
يُشكل من أنا.

لا أرى وجهي في الاحلام
فإنّ ملامحي لا تقّول شيئاً
لو كنتُ شبحاً
لكنت حقيقيّة أكثر!

أكرهُ الكلمات
إنها مثل يدين مرتعشتين
لا تُؤثّر، بل تتأثر

فكرتُ بجدية في الانتحار
بعمر السادسة عشر عاماً
ليس لأن حياتي كانت شاقة
إنّما لكونها تفتقر لمحرك الشّقاء

بيني و بين الآخرين
فكرة
ليست في رأس أحد
لذلك نُسمي أنفُسنا غرباء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.