جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

خالد خضير والقضية الشعرية/بقلم هيثم جبارعباس

0 8

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

- Advertisement -

خالد خضير والقضية الشعرية

                                           هيثم جبار عباس

في احدى الامسيات كنت جالسا في مقهى ادباء البصرة , فجاء الفنان التشكيلي والناقد خالد خضير الصالحي وجلس بجانبي , وكنت لم اعرفه بعد, فقال لي: هل انت شاعر قالها بسخرية بعدما قوس حاجبيه, فلم اجب باي كلمة حياء منه فقط ابتسمت قليلا ثم قال لي: انا شاعر هل تريد ان اقراء لك قصيدة او اكتب لك قصيدة الآن، وانت جالس في مكانك هذا , فابتسمت ثانية وقلت له: نعم اسمعنا ماعندك فقال:اسمع هذه الجملة(( الولد ضرب القطة فنزفت دما)) عندما اريد ان اجعل من هذه الجملة قصيدة فالمسألة بسيطة جدا فقط اغير بعض الكلمات واضع مكانها مفردات اكثر شاعرية فتكون قصيدة على سبيل المثال نضع بدلا من كلمة الولد مفردة (الكركدن) وبدلا من مفردة القطة كلمة (الشجرة) وبدلا من كلمة دما (عصافيرا) ستكون الجملة بهذا الشكل ((الكركدن ضرب الشجرة فنزفت عصافيرا)) ما هو رأيك في هذه القصيدة……
فضحكت ضحكة عريضة حتى احمر وجهي وصفقت يدي بيده ، وضحك الذي كان بقربنا وضحك كل من كان يصغي,
وبعدما انهينا ضحكاتنا وارتشفنا شايا احسست ان هذا الرجل ذو شخصية غير عادية وذو عقلية نيرة لها ثقة بنفسها فاخذت اطيل النظر اليه فحدق بي وكأنه يعلم مافي قلبي فقال لي :يااخي العزيز نحن قد ادركنا هذه الخزعبلات والملاعيب الصبيانية وعرفنا كيف يستطيع بعض الناس (الشعراء) ان يضحكوا على بعض الناس (النقاد والقراء) بالمفردات والتلاعب بالالفاظ مجرد ان يكتبوا بلغة مبنية على اساس الاستعارة والمجاز من غير دلالات لفظية او معنوية تدل على قضية شعرية او اي معنى عميق ولا تدعوا الى اي تغير , علما ان الشعر اصبح اليوم آلة تغييرية فان قصائدهم لاتمت للاحاسيس او المشاعر او الواقع المرير بصلة .
فقد ملأت قصائدهم الصحف والمجلات وقد الفت عشرات الكتب لها وهذه المسالة انتهت في نهاية عقد السبعينيات والثمانينيات من القرن المنصرم وقد اخذت البنيوية والالسنية بما فيه الكفاية من هذه الكتابات والصياغات اللفظية , اذ اخدوا ينظرون الى النص وما ينبثق من داخل النص من لغة شعرية او غير شعرية وركزوا كتاباتهم على المبنى فقط ولم يعيروا أي اهمية للمعنى فجاءت قصائدهم مترهلة تفتقر للقضية الشعرية وما هي الا هراءات وتلاعب بالالفاظ لا اكثر ولا اقل…
للأن مازالت كلمات الفنان الناقد خالد خضير ترن بمسامعي فقد كانت من افضل الدروس في النقد الادبي التي تلقيتها في حياتي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.