جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

حنين وشوق /أحمد صالح

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

حنين وشوق/ أحمد صالح

. . . . حَنينٌ وشَوقْ

ولي بالشَامِ نَبضٌ قَدْ تَهادى
و تاهَ بِحُبِها قَلبي وِ دادا

ويَحمِلُني إِليها بَعضُ شَوقٍ
وكَم أَسرَجتُها دَمعي مِدادا

لَها بِا لقَلبِ مَنزِلةٌ تَمادى. شَذاها فَاحَ با لآفاقِ جَادا

وأَكتبُ عِشقُها بِصَهيلِ حُبٍ
وكَمْ مِنْ عَاشِقٍ با لحُبِ زَادا

- Advertisement -

ويَكتُبُها اليَراعُ قَريضُ شِعرٍ
و تَنثرُها قَصائِدُنا رَشْادا

تُغَنيها الحِسانُ جَميلَ بَوحٍ و روحُ الشِعرِ تَزدادُ اتِقْادا

يَدُ الخَلاقِ با لشَامِ تَجَلَتْ
و أكرَمَها بِجَناتٍ وَ سَادا

بِهاالأطيارُقَدعَشِقَت شَذاها
و تَاهَ غِنائُها و عَلا الوِهادا

. خُذوني للشَآمِ وبي حَنينٌ و شَوقٌ قَد تَعالى و اجتهادا

أَضَعتُ العُمرَفي وَلَهٍ وَحُبُ أُرَنِمُها و أََ شْدوها وِ دَادا

. . . . . . بقلمي أحمد صالح

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.