جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

حميد الساعدي

0 20

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

أولئك الذين
يلقون التحايا
وينسحبون للأوقات الساهمة
المتيقظون دوماً بلا سبب
الحذرون
من وشاياتهم العائلية
المغادرون
من صيحةٍ كاذبة
أولئك الذين يطعنون الصمت
بأعقاب السجائر
ويتحسسون
خيوط الشمس
بنداءات الجوّالين
المُغبشون
إلى ساحات الكدح
بلا رفقةٍ حانية
المطاردون
من شوارع تسحق الغرباء
جئتُ ثانيةً
من صحائف الغياب
لأتفرَّسَ
بالنخلة التي أكلت عمرها
بالطريق الذي باغت السفر
بالرفوف التي
تنام بكفِّ الوحدة
بالكتب التي
تعلن انهزامها
أمام رعدةٍ كاشفة
أولئك الذين يعون تماماً
انَّ خبراً على الشاشةِ
تهتز له أسوار المقابر
وتهتف له حناجر الموتى
نبقى هنا….
والمساء قيامتنا
بعد عُمرٍ من الآن
يستقيل المسافر
والمراكب فارغة
من شبح الأسئلة
حين تردد
لن نكتفي
بالحبال التي ترفع الأشرعة.

- Advertisement -

*

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.