جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

حفنة من عمر/عبدالحسين أبو وهيب/أديب عراقي

0 22

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

- Advertisement -

حفنة من عمر/
حفنة من العمر
وفضاءات شاسعة من صباحات منزوعة الرغبة
ما عاد هذا القلب يرتب ممراته بهدوء
دون تدخل خارجي
يزيده وهنا على وهن
فأين ؟ الساقية والقمر
ومن اقتلع الشجر ؟
من يصوغ حركات الزمن المفاجئة ؟
من يخلط الحياة والموت في لحظة واحدة ؟
أين القهقهات التي تعبر الجدران ؟
لا اسمع إلا شجن يمزق ستائر السكينة
مذ كنت صبيا كان الشجن شابا ولا يزال بهوته السحيقة
بنينا رغباتنا تحت أشعة الشمس الملتهبة وفوق ارض مخادعة
فما قيمة العنبر حين يخرج من نبع يغلي !؟
كم عشت على صوت الأحزان ولا أزال ولا يزال …
والمساءات هذيان يهرب منه الأمل
تحت وطأة الموت الذي افلت فينا
من قبضة القدر …..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.