جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“حرائق نوستالجيا !”…..بقلم/ صباح نور الصباح

0 64

“حرائق نوستالجيا !”…..بقلم/ صباح نور الصباح

يقال الإنسان من النسيان
وأقول : الذكريات إناث قدّت من غواية لا يمكن نسيانهنّ !
فكيف لي أن أطفىء حرائق النوستالجيا المستعرة في دمي ؟
وهذا القلب موشى بالحنين
وهذي الذاكرة مرايا تؤثّث بيت أنثى!
أشتاق أبي عائدا من جامع الناظور عند الفجر
أشتاق صوت أمي
تهدهدني ليلا ،
وتوقظني صبحا
أشتاق رائحة الفطائر وأنا في طريقي إلى المدرسة
أشتاق ميدعتي
كرّاساتي
طبشوري
أقلامي
ورائحة كتبي..
أشتاق بياض ليلة العيد،
فستاني الوردي،
شرائط الساتان تزيّن ظفائري،
فرحي الأرجواني بالمهبى..
أشتاقني مراهقة
بشعري الغجري ،
إكسسواراتي الفضية ،
بنطلوناتي الدجينز ،
نحافتي حين أحب،
بدانتي حين خذلان يكسرني..
أشتاق طعم قبلتنا الأولى على شاطىء روسبينا
ذوبان أناملنا في حميم من العرق ،
الغرق في أحضانك
نوبات جنوننا
ولادتنا عند اللقاء
موتنا لحظة الفراق
أشتاق أنوثتي البربرية
ذكورتك الوحشية
حين تطير أسراب الفراشات من سرتي
ويصهل النهر في دمي
ويحل الربيع على روابي صدرك المرمري..
أشتاق قامتي ممشوقة بلا انحناء طفيف
ولا أوجاع في رقبتي وأسفل ظهري
أشتاق نهدايا مكتنزتان بحليب الأمومة
وانتظام دورتي..
أشتاق طفلايا ارافقهما في أول أيام المدرسة..
فهذي الكهولة جفاف
وهذا الغياب غابة سوداء تلتهمني..
أشتاقك،
أشتاقني،
وهذي الذاكرة تنزف بلا هوادة..
فأحبني الآن !
أحبني على عجل
أحبني بلا عقد
فما بقي من عمري قد لا يكفي لأقرأ غضون جبينك،
وأفك شيفرة تلك الشامة على مبسمك..
أحبني على عجل
فقد أضطر لتغيير حمرة شفتي
وقياس حمالة صدري
وأحذيتي ذات الكعوب العالية،
أحبني على عجل
فالعمر برق
وأجسادنا ثمار آيلة إلى العفن ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.