جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

حبيبي أكتب إليك بقلم تهاني بوغانمي

0 23

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

حبيبي أكتب إليك

- Advertisement -

تهاني بوغانمي

حبيبي ، اكتب اليك السلام علي قلبي ما دمت فيه و السلام علي قلبك ما دام لي ، اما بعد فـ أنتَ ليِّ رغما عنك و رغما عن جميع الهواجس التي تدور بعقلك و رغما عن كل التعقيدات التي تضعها امامنا ، تبا و الف تبا لذاك الخوف الذي يسكنك اللعنة عليه و علي جميع الظروف التي تحول بيننا ، فلقد اسكنتك الفؤاد و ما يحويه فـ كنت له ترياقـًا لكل داء و كنت له الدواء و الشفاء ، فما بال عقلك يريد الابتعاد و يثنيه عن ذلك قلبك الذي هو جُلَّ ما أحب ما بال عقلك لا ينصاع الي حبيبي و يدرك انه الصواب و يدرك انه الحق ، لقد غرقت في غياهب الجب حزنا علي هذا الفراق و اصبح قلبي مثل يعقوب و ابيضت عيناه حزنا عليك ، متي تعود و تلقي بقميص قلبك علي قلبي فيرتد بصيرا متي تعود لتعود معك الحياة الم تكتفي بعدا الم ينشق صدرك من الم الفراق الم تشتاق اليِّ الي ضحكاتي و همساتي الم تحرقك دموعي في جوف الليل و غسق النهار ألم يئن قلبك حزنا علي ما آل إليه حالي لقد اصبحت كثيرة الصمت قليلة الابتسام شحب لوني شوقا لك ، تلك العينين التي عشقتهما ذبلتا و تجرعتا الهوان عشقتا البكاء و ادمنتا النظر اليك في ذاك الفراغ القابع امامي في كل الاتجاهات ، ذاك القلب الذي سكنته أنت أصبح الحزن يزاحم نبضاته فهلاَّ أتيت و اصلحت كل شيء ، ما بال قلبي لا يريد سواك لا يري سواك لا يكف عن السؤال عنك ، يشتاق لحديثك الذي كان لا ينتهي لدعاباتك التي تزيل عنه كل الهموم و يتبسم لها ضاحكـًا ، هلاَّ أتيت و ضممتني الي صدرك و قبلت ما بين عينيِّ و قولت ليِّ لن أدعكِ ثانيةً ، هل لي منك بـ عناقٍ افرغ فيه حزن الاعوام و السنون الماضيه ،هل لي بك ..!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.