جريدة النجم الوطني

تمثال كوديا

0 43

تمثال كوديا

إعداد أيمن عبد الرحمن

إسم (غوديا أو گؤديا) يعني “الرّب” بالسومرية و منه أتى إسم الرّب/ الله: (گؤد God) بالإنكليزية و (خودا) بالفارسية و الكوردية

و يعد (غوديا أو گؤديا) من أشهر ملوك السومريين من السلالات التي حكمت مملكة لغش أو لكش التي كانت تحكم جنوب بلاد الرافدين و هو الملك الثاني عشر لسلالة لغش/ لكش حكم لمدة عشرين عاماً في الفترة ما بين سنوات ( 2144 – 2124 ق. م.). من المرجح أنه لم يكن من مدينة لغش/ لكش، لكنه تزوج من نينالا إبنة ملك لغش/ لكش أور زبابا الذي حكم ما بين (2164 – 2144 ق. م.) و حكم المملكة بعده

أظهرت النقوش أن (غوديا/ گؤديا) قام بتشييد المعابد في مدن أور و نيبور و أداب و أوروك و تل المدينة، مما دل على تطور المملكة خلال فترة حكمه، كما و يدل إعطاء الملك (أور زبابا) ابنته ل(غوديا/ گؤديا) على قوته السياسية في المملكة، و كذلك دلت بعض الحفريات التي أجريت قرب إمارة أنشان عن وجود بعض الاسلحة القديمة التي تعود إلى العصر السومري، مما يدل على القوة العسكرية لسلالة لغش/ لكش خلال فترة حكمه

في عصره كان الإله (لوغال) الأكدي هو الإله الرئيسي المعبود عند السومريين. قام (غوديا/ گؤديا) بضم عيلام و إمارة أنشان إلى مملكته. و كذلك كشفت الحفريات عن أنه قام ببناء جداول للري و ببناء المعابد لجميع الآلهة الأكدية و ذلك بسبب تنامي قوة قبائل الأكديين في ذلك الوقت (الذين سيؤسسون بابل فيما بعد). و من خلال معاينة مواد البناء تبيّن أن المواد جلبت من الغرب، منها مادة خشب أشجار الأرز التي جلبت من جبال لبنان، و النحاس من شمال شبه الجزيرة العربية، و الذهب من الصحراء الواقعة ما بين بلاد كنعان و وادي النيل و الديورايت من ماغان ( عُمان)، و الخشب من بلاد دلمون ( البحرين)

و قد عثر على 22 تمثال للملك (غوديا/ گؤديا) خلال الحفريات، و كانت التماثيل تتكون من أحجار لايمستون و السيتايت و الباستار، لكن للأسف سُرقت أغلب تلك التماثيل

المصدر:

  • ويكيبيديا الموسوعة الحرة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.